بوذن يطلب شكلام ومسعود وقاسمي يلقي اهتمام عليق

سارع رئيس

مولودية العلمة، امبارك بوذن، مباشرة بعد تأكده من خبر الاتصالات التي تصل مدرب التشكيلة من عدة فرق، إلى الحديث مع مدربه بخصوص بقائه الموسم القادم، مؤكدا حاجة “البابية ” إلى خدماته للموسم الثاني على التوالي، وقد جاء رد المدرب بلحوت صريحا، مؤجلا الخوض في هذا الموضوع إلى نهاية الموسم الحالي مبررا تأجيل تحديد موقفه بانشغاله بضمان الفريق للبقاء بصفة رسمية، ووصوله إلى مجموع 40 نقطة، ليبقي مصير بلحوت في العارضة الفنية الموسم القادم غامضا وسط العروض المغرية التي تصله.

في نفس السياق، جسدت الاتصالات المبدئية التي باشرتها إدارة مولودية العلمة مع عدة عناصر لتدعيم التشكيلة الموسم القادم، دخول الرئيس بوذن معترك الإعداد للموسم القادم منذ الأيام القليلة الفارطة، حيث أكدت لنا مصادر مطلعة تكليف إدارة العلمة وسط الميدان بورنان من أجل جس نبض المهاجم الشلفاوي مسعود بخصوص الانضمام إلى مولودية العلمة، خاصة أنه سبق له اللعب إلى جنبه في صفوف جمعية تيارت، كما كان لعضو في إدارة العلمة حديث مع المدافع شكلام على هامش المواجهة التي جمعت الفريقين بملعب الشلف، وبإيعاز من المدرب بلحوت الذي سبق له الإشراف عليه الموسم الفارط، حيث أكد العضو رغبة فريقه في رؤية شكلام يحمل ألوان البابية. وفي إطار مساعي البحث عن العصافير النادرة خاصة على مستوى خط الهجوم، علمنا من مصادرنا الخاصة أن بوذن مهتم بأحد المواهب الشابة لأحد فرق مابين الرابطات شرق والذي يبلغ من العمر 21 سنة، ومتابعته عن كثب قبل الدخول معه في محادثات للحصول على خدماته.

في المقابل، تلقى أبرز عناصر مولودية العلمة اهتمام عدة فرق من القسم الوطني، خاصة أن غالبية ركائز العلمة في نهاية عقودها مع الفريق، حيث وصل الوسط الهجومي أحمد قاسمي عرضا من الرئيس السعيد عليق، أدى إلى تدخل الرئيس بوذن تخوفا من تأثير ذلك سلبا على تركيز عناصره.

يذكر أن عناصر التشكيلة ارتاحت لمباشرة الإدارة عملية تسوية الشطر الثاني، ويبقي رفقاء شرايطية ينتظرون الحصول على 3 منح عالقة قبل التنقل غدا جوا إلى العاصمة لمواجهة القبة الإثنين القادم.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة