بورحلي يصاب وحامدي يغيب، ومشاركة بن شرڤي غير مؤكدة

تواصل تشكيلة جمعية الخروب، تحضيراتها لمواجهة الغد أمام وفاق سطيف في أجواء جيدة، رغم

عدم إتضاح الرؤية بالنسبة لوضعية المصابين خاصة بن شرڤي الذي لم يقرر الطاقم الفني بخصوص إشراكه غد أو منحه وقت أطول للعلاج، وحسب حيمود فإنه سينتظر حتى اللحظات الأخيرة لاتخاذ القرار النهائي بخصوص بن شرڤي، الذي يبقى الطاقم الفني يعول كثيرا على اشراكه، وفي حال غيابه فإن حيمود قد يلجأ إلى مطمط أو حتى إلى عيهار الذي شفي نهائيا وسيكون في القائمة التي ستوجه لها الدعوة، ونفس الشيء بالنسبة لنعمون الذي تخلص نهائيا من أثار الإصابة التي بقي يعاني منها منذ لقاء تلمسان على مستوى عضلة الساق، وعلى العكس من ذلك فإن حامدي ورغم اندماجه في التشكيلة إلا أنه لن يكون ضمن التشكيلة الأساسية على أساس أنه غير جاهز من الناحية البدنية رفقة تمورة الذي لم يتدرب منذ فترة طويلة، وكانت المواجهة التطبيقية التي برمجها الطاقم الفني يوم الخميس الماضي قد عرفت إصابة بورحلي على مستوى الساق، ولكنها إصابة لا تدعو للقلق حسب المعني بالأمر الذي يبقى يعاني من الألم إلا أنه سيكون حاضرا أمسية الغد أمام الوفاق، وليس بعيد عن لقاء سطيف كان ميلية وعلى هامش تسوية مستحقات اللاعبين، قد أكد للاعبيه أنه لن يحدد منحة الفوز في لقاء الغد وطلب منهم تحديدها بأنفسهم إذا ما تمكنوا من تجاوز عقبة أشبال آيت جودي، وهذا ما جعل الكثير من اللاعبين يتحدثون عن 10 ملايين، وستكون  المنحة الأعلى التي تقدمها الإدارة في بطولة القسم الأول.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة