إعــــلانات

بوزيد: منحنى انتشار مرض السرطان في الجزائر في تزايد رهيب

بوزيد: منحنى انتشار مرض السرطان في الجزائر في تزايد رهيب

قال رئيس الجمعية الوطنية الجزائرية لمكافحة أمراض السرطان، كمال بوزيد،  إن منحى إنتشار المرض في الجزائر في تزايد رهيب. مشيرا إلى تسجيل 55 ألف حالة جديدة كل سنة.

كما أضاف البروفيسور في حوار لإذاعة قسنطينة، أن سرطان القولون والمستقيم في المرتبة الأولى عند الرجال. والثاني عند النساء خلف سرطان الثدي. مضيفا أن الجزائر تسجل 12 ألف حالة جديدة لسرطان الثدي سنويا، و5 ألاف حالة جديدة الرئة و 5 ألاف البروستات.

في حين، عدد البروفيسور كمال بوزيد، الاسباب الرئيسة لانتشار السرطان في الجزائر. قائلا  “الادمان على التبغ والتغير في النمط الغذائي بالتخلي عن أساسيات المطبخ الجزائري المنتمي إلى مطبخ البحر الأبيض المتوسط”. و”المعروف بتوازنه وأكلاته الصحية”.

وأكد رئيس الجمعية الوطنية الجزائرية لمكافحة أمراض السرطان، أن التشخيص المبكر يساعد كثيرا في الشفاء منه.

إضغط على الصورة لتحميل تطبيق النهار للإطلاع على كل الآخبار على البلاي ستور

إضغط على الصورة لتحميل تطبيق النهار للإطلاع على كل الآخبار على البلاي ستور

في حين، أكد منسق البروتوكولات العلاجية للأورام البروفيسور عدة بونجار، في وقت سابق، أن البروتوكولات العلاجية التوافقية لطب الأورام توحد جميع علاج السرطانات الأكثر إنتشارا لضمان الفعالية و النجاعة للتكفل بمرضى السرطان.

و في تصريح للإذاعة الوطنية قال البروفيسور، بأن المصالح الإستشفائية شاركت في إنجاز هذا العمل. المتمثل في توحيد الوصفات الطبية أو العلاجات التوافقية على المستوى الوطني .

كما قال بونجار، أنه تم البدء بالسرطانات الأكثر انتشارا في الجزائر على غرار  الثدي و الرئة، القولون، المعدة و البروستات. مشيرا إلى أنه تم الموافقة على دفتر شروط الرعاية المنزلية للمرضى لأول مرة في الجزائر. و الذي يضمن تنقل فرق طبية لمن تعذر عليه الذهاب للمستشفيات. مضيفا أنه تم تخصيص فريق طبي متكون من ممرضين و أطباء لتقديم الرعاية اللازمة .

رابط دائم : https://nhar.tv/iXQPo
إعــــلانات
إعــــلانات