بوسعادة: رعيتان فرنسيتان تعلنان إسلامهما

بوسعادة: رعيتان فرنسيتان تعلنان إسلامهما

ي جو مهيب مليء بالخشوع والإيمان إحتفل المصلون بمسجد الشيخ البشير الإبراهيمي ببوسعادة بإعلان رعيتين فرنسيتين إسلامهما مساء الجمعة الماضي

ويتعلق الأمر برجل يدعى دافيد والذي تحول إسمه إلى  داود ، وامرأة  تسمى كورين  أصبح إسمها  عائشة ، وبمجرد  النطق بالشهادتين  علت أصوات التكبير والتهليل من مجموع المصلين الحاضرين بالمسجد ، في حين  أكد كل من داود وعائشة  على أن  هذا التحول نحو الإسلام لم يأت  من نزوة عابرة ، بل كان نتيجة دراسة مستفيضة ومتأنية  لكل جوانب هذا الدين الحنيف، وبعد الإقتناع  جاء دور التنفيذ  الذي تم أمام  الشيخ أحمد القاسمي ا لحسني  إمام المسجد الكبير ببوسعادة، وأضافا أنهما يشعران بسعادة غامرة بعد هذا التحول الإيجابي في حياتهما ، بينما أكد بعض الحاضرين بأن هذه المشاهد التي تتكرر في عدد من المساجد عبر الوطن وفي العالم ، هي خير دليل على نقاء الإسلام  وصفائه رغم محاولات التشويه التي تلاحق هذا الدين  الحنيف ( والله متم نوره ولو كره الكافرون .

التعليقات (0)

الإستفتاء

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة