بوش يهدد أوباما بـ” أخطر اعتداء ” سيضرب أمريكا ويحذر من ايران وكوريا الشمالية

بوش يهدد أوباما بـ” أخطر اعتداء ” سيضرب أمريكا ويحذر من ايران وكوريا الشمالية

نبه الرئيس الأميركي جورج بوش الاثنين إلى أن إمكان وقوع اعتداء على الأراضي الأميركية “هو اخطر اعتداء” يواجهه خلفه باراك اوباما محذرا في الوقت نفسه من إيران وكوريا الشمالية

وقال بوش في مؤتمر صحافي قد يكون الأخير قبل ثمانية أيام من تسليمه السلطة في واشنطن أن “التهديد الأخطر الذي سيواجهه (اوباما) وكذلك الرؤساء الآخرون من بعده هو اعتداء على أراضينا. أود أن أقول أن الأمر ليس على هذا النحو ولكن ثمة دائما عدو يتربص بالأميركيين. سيكون هذا الأمر تهديدا كبيرا“.وشهدت الولايات المتحدة اعتداءات سبتمبر 2001 إبان الولاية الأولى لبوش.

من جهة أخرى اعتبر بوش أن إيران وكوريا الشمالية تظلان “خطرتين” معربا عن قلقه حيال البرنامج الإيراني لبيونغ يانغ.

وقال ان “كوريا الشمالية لا تزال مشكلة …الاستخبارات الأميركية تعمل لتحديد حجم المشكلة (التي تمثلها). إنها قلقة خصوصا لإمكان امتلاك (كوريا الشمالية) برنامجا لليورانيوم العالي التخصيب. من هنا أهمية أن تنتج من المفاوضات السداسية عملية تحقق جديدة“.

ودعا بوش الحكومة الكورية الشمالية إلى “الوفاء بالتزاماتها إفساحا في المجال أمام إجراءات تحقق واسعة للتأكد من عدم إقامة برنامج لتخصيب اليورانيوم“.

وأضاف “إنهم (الكوريون الشماليون) يظلون خطرين إيران تبقى خطرة“.

وفي ما يتصل بالوضع في قطاع غزة كرر بوش انه يؤيد “وقفا دائما لإطلاق النارلكنه تدارك أن مسؤولية هذا الأمر تقع على حركة حماس التي تسيطر على القطاع.

وقال “اؤيد وقفا لإطلاق النار ويعني وقف دائم للنار أن توقف حماس إطلاق الصواريخ على إسرائيل“.وأضاف “اعتقد أن على حماس القيام بهذا الخيار“.

وأوضح بوش أن “السبيل الأفضل لضمان وقف إطلاق النار هذا هو العمل مع مصر لوقف تهريب الأسلحة إلى غزة الذي يتيح لحماس الاستمرار في إطلاق الصواريخ“.

على الصعيد الاقتصادي أبدى الرئيس الأميركي استعداده ليطلب من الكونغرس الإفراج عن النصف الثاني من خطة إنقاذ البنوك أي 350 مليار دولار إذا طلب منه اوباما ذلك.وقال بوش “لست انوي طلب ذلك إلا إذا طلب مني (اوباما) تحديدا“.

وتبلغ قيمة خطة الإنقاذ 700 مليار دولار وكانت أطلقت في أكتوبر لمساعدة النظام المالي على أمل تحريك القروض لتحفيز الاستثمار والاستهلاك في الاقتصاد الأميركي الذي يشهد ركودا.ولم يتم حتى الآن استخدام سوى 350 مليار دولار من هذه المبالغ.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة