بوعصيدة، بلحاج، بوجليدة والحجاري لا يتدربون

عادت التشكيلة العنابية، أمسية أول أمس السبت، إلى أجواء التدريبات

 

تحضيرا للقائها نهاية هذا الأسبوع أمام مولودية سعيدة، وهو اللقاء الذي سيجري بعنابة وفي غياب جمهور الفريق المحلي بسبب العقوبة المسلطة عليه، بعد أحداث الشغب التي شهدها لقاء الفريق أمام شبيبة القبائل، ويبقى الأمر البارز في الحصة الإستئنافية، هو أنها جرت وسط هدوء وبغياب تام للأنصار، وهو ما أبطل تماما الإشاعات التي تسربت بعد لقاء الحراش، عن عزم الأنصار على التنقل بقوة للحصة الإستئنافية للنيل من اللاعبين وتوبيخهم على النتائج الأخيرة التي سجلها الفريق، وقد عرفت ذات الحصة غياب الرباعي بوعصيدة، بلحاج، بوجليدة والحجاري بداعي الإصابة، ويفترض أن يكون الثنائي بوعصيدة والحجاري قد عادا للتدرب أمس.

وكان المدرب لطرش قد برمج البارحة حصتان تدريبيتان، الأولى كانت مخصصة لتقوية العضلات صباحا والثانية بملحق ملعب 19 ماي في الأمسية.

على صعيد آخر، قررت الرابطة الوطنية برمجة لقاءات الدور ربع النهائي من كأس الجمهورية يوم 26 مارس القادم، حيث سيواجه إتحاد عنابة سريع المحمدية بملعب تشاكر بالبليدة، انطلاقا من الساعة الثالثة زوالا، وهو اللقاء الذي سيغيب فيه من صفوف إتحاد عنابة الثنائي ڤاواوي ومعيزة، اللذان قام المدرب الوطني رابح سعدان باستدعائهما للقاء رواندا المبرمج يوم 28 مارس القادم، وسيدخل كل من معيزة وڤاواوي في تربص مع الخضر يوم 22 مارس القادم، قبل التنقل 3 أيام بعدها إلى العاصمة الرواندية كيغالي لخوض اللقاء الأول بإقصائيات كأسي العالم وإفريقيا 2010.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة