بوعلي يخفض من وتيرة العمل ويركز على الجانب البسيكولوجي

تواصل التشكيلة التلمسانية تحضيراتها بجدية كبيرة تحسبا لمواجهة افتتاح المنافسة الرسمية نهاية هذا الأسبوع

أمام مولودية باتنة بملعب العقيد لطفي، حيث خفض المدرب فؤاد بوعلي من وتيرة العمل إلى حصة واحدة في اليوم وهذا قصد تمكين  المجموعة من الإسترجاع وشحن البطاريات لتكون في المستوى المطلوب أمام باتنة. وعلى العموم، فقد حاول الكوتش التلمساني خلال حصة أول أمس الرفع من معنويات لاعبيه عقب عدم وفاء الإدارة بتعهداتها معهم بشأن مستحقاتهم المالية، حيث حاول بوعلي وضع لاعبيه في الصورة حينما طالبهم بضرورة التركيز في التحضيرات من أجل الفوز بمواجهة باتنة، وبعدها سيكون كلام آخر، وهي الرسالة التي فهمها جيدا اللاعبون الذين وضعوا ثقتهم في مدربهم من أجل استلام حقوقهم المالية والخاصة بمنحة الشطر الأول من الإمضاء. على صعيد آخر، عاد وسط الميدان صنور محمد إلى أجواء التدريبات مع المجموعة وهذا بعد تعافيه نهائيا من الإصابة التي حرمته من التدرب أربعة أيام، وهو الشيئ الذي أراح كثيرا المدرب فؤاد بوعلي، عكس زميله قادة بن ياسين الذي يبدو أن معاناته ستتواصل بعد اتضاح أن إصابته خطيرة نوعا ما وقد تستلزم إجراء عملية جراحية، وهو الشيئ الذي سيتضح في الأيام القليلة المقبلة.

 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة