بوعلي يشكو التعب والأنصار متذمرون من أداء الحارس جميلي

بوعلي يشكو التعب والأنصار متذمرون من أداء الحارس جميلي

لم يكن من السهل على فريق وداد تجاوز عقبة ضيفه مولودية باتنة عشية أول أمس بملعب بيروانة

حيث لم يحسم أشبال المدرب فؤاد بوعلي النتيجة سوى في الخمس دقائق الأخيرة بفضل الهداف جاليت الذي كان أحسن لاعب في تلك المواجهة بآدائه الجميل وتحركاته الكثيرة التي أقلقت دفاع الزوار إضافة إلى توقيعه لإصابتين وتسببه في الحصول على ضربة جزاء، وعلى العموم فإن آداء زملاء القائد خريس لم يقنع كثيرا الأنصار الذين تابعوا اللقاء حيث وقفوا على عدة نقائص أبرزها الخلل الواضح على مستوى حراسة المرمي، حيث خيب الحارس جميلي آمال الأنصار ومدربه فؤاد بوعلي في أداء موسم ممتاز، حيث كانت له يد مباشرة في الهدفين اللذين سجلهما حمزة ياسف من على بعد 30 م وهو الشيء الذي جعل الأنصار يطالبون بوعلي بعد نهاية المباراة بإيجاد حل لهذا المشكل ووضع الثقة في الحارس الثاني بن موسى قصد إظهار إمكاناته، وهو الشيء الذي نفاه تماما بوعلي الذي دافع عن خياراته التكتيكية مرجعا أسباب تراجع مستوى لاعبيه في المرحلة الثانية إلى التعب الكبير الذي نال منهم خاصة أنه اعتبر لعب مقابلة في مثل التوقيت الذي جرت فيه المواجهة  خطرا حقيقيا على صحة اللاعبين، مضيفا بأن مثل هذه الإجراءات لا يمكنها تطوير الكرة الجزائرية، وهو الشيء الذي أشار إليه رئيس وداد تلمسان رشيد بوراوي الذي أبدى استياءه الكبير من مديرية الشبيبة والرياضة لتلمسان بسبب تأخرها في إعادة تهيئة وتجهيز الإنارة بالملعب وهو ما سيحرم الوداد من اللعب أمام أنصاره، حيث أكد بوراوي أن إداراته وبالتنسيق مع الطاقم الفني تفكر في نقل المباريات المقبلة للوداد إلى ملعب عين تموشنت في حالة موافقة إدارة هذا المركب على طلب الفريق التلمساني.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة