بوعلي يعتبر التعثر بالعادي والأنصار ساخطون على الفريق

اعتبر مدرب وداد تلمسان فؤاد بوعلي تعثر فريقه على

 

 أرضية ميدانه أمام شباب باتنة بالشيء العادي الذي يحصل لأي فريق مهما كان وزنه، معترفا بالمقابل، بالوجه الشاحب للاعبيه في هذه المباراة، حيث كانوا تماما خارج الإطار، مضيفا بأنه من حسن الحظ أن الفريق لم ينهزم، بالنظر للأداء الممتاز للفريق المنافس في هذه المباراة، وهو الشيء الذي ثمنه الكوتش التلمساني الذي تمنى التوفيق لهذا الفريق في بقية المشوار .

 وبالمقابل، أكد بأن هذا التعثر سيسمح للمجموعة بمراجعة حساباتها والتحضير بجدية للمواعيد المقبلة، قصد تفادي ما وقع للفريق في هذه المباراة، التي أكد بأنه سيطالب لاعبيه بنسيانها والاستفادة من أخطائها. على صعيد آخر، تقدم بعد نهاية المباراة مدير الأمن الولائي لولاية تلمسان نواصري لجميع الصحافيين باعتذارته الخاصة ،نظير التجاوزات الكبيرة التي وقعت في حق رجال الإعلام الذين منعوا من تغطية هذه المباراة، نتيجة تصرفات طائشة لبعض رجال الأمن، حيث وعد المسؤول الأول عن الجهاز الأمني بعدم تكرار مثل هذه الأمور في المواعيد المقبلة، وهو ما ستحسنه رجال الإعلام، خاصة وأن مثل هذه التصرفات تكررت في عدة مناسبات سابقة.

نشير في الأخير، إلى أن فريق الزيانيين خسر في هذه المواجهة خدمات متوسط ميدانه ربيع بلغري، الذي اضطر إلى مغادرة أرضية الميدان في الشوط الأول، فيما يجهل مدى خطورة هذه الإصابة إلى حين خضوع اللاعب لفحوصات معمقة عشية اليوم .

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة