بوكروح.. مرض الكرسي وعمى الألوان!

بوكروح.. مرض الكرسي وعمى الألوان!

انتقد مرشح الرئاسيات ووزير التجارة الأسبق، نور الدين بوكروح، كل ما له علاقة بالحكومة والنظام وسياساته المتعاقبة، سواء في مجال التجارة أو الاقتصاد، منذ العشرية السوداء. وقال بوكروح في مضمون حوار أجرته معه وسيلة إعلامية: «لا شيء يوحي بالخير في الجزائر، لا سياسيا ولا اقتصاديا ولا حتى من الناحية الاجتماعية». لكن الغريب في بوكروح الذي شغل منصب وزير في السنوات الأولى من أول عهدة للرئيس بوتفليقة، أنه كان متفائلا كل التفاؤل، وبشكل مناقض تماما لما هو عليه اليوم؛ فهل هو فقدان المنصب الذي جعل بوكروح يصاب بعمى الألوان سياسيا ودفعه ليرى الأشياء بالأسود والأبيض، أم أن السياسي الفيلسوف الذي قال ذات يوم إنه ينبغي على المسلمين إعادة ترتيب سور القرآن الكريم، يرى ما لا يراه غيره؟!

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة