بوكروح ينتقد بشدة وزارة الثقافة ويحمل إدارة المسرح رداءة الأعمال

انتقد الكاتب الجزائري والمختص في ميدان المسرح مخلوف بوكروح بلهجة ساخنة وزارة الثقافة التي أشرفت على تظاهرة ثقافية قال أنها فاشلة إلى حد ما،

كما حمل إدارة المسرح الحالية مسؤولية بعض الأعمال الرديئة التي مر عبر الخشبة خلال تظاهرة2007. أعاب مخلوف بوكروح المدير السابق للمسرح الوطني ، المنهج الذي سير به المسرح خلال التظاهرة الثقافية الأخيرة التي احتضنتها الجزائر على مدار عام كامل. و قال ” إن تسيير التظاهرات الثقافية الكبرى من مهام الطبقة المثقفة و على الوزارة المعنية التكفل بالجانب المالي فحسب “.
وأشار الناقد المسرحي بوكروح إلى أن تسيير وزارة الثقافة للتظاهرة كان سلبيا و لم يترك مجالا للنقاد و الفنانين و المثقفين العارفين للقيام بدورهم كما يجب ،باعتبارهم الأكثر دراية بأمور الثقافة و القادرين  على تفعيل الحركة الثقافية خلال فعاليات الجزائر عاصمة الثقافة 2007، أو غيرها من المحطات الثقافية المهمة.
وفي الندوة التي عقدها أول أمس مخلوف بوكروح بدار الجاحظية، قدم تقييمه  كمختص لفعاليات الأنشطة المسرحية التي عرفتها السنة الثقافية المنصرمة، ولما شهدته التظاهرة من أعمال فنية وثقافية والتي ساهمت على حد قوله في اكتشاف مستوى و الإمكانيات الحقيقية للإبداع الجزائري الذي لا يزال يعيش في الحضيض على حد تعبيره، ليؤكد نفس المتحدث أن الخبراء أجمعوا على أن نسبة التوافد على قاعات المسرح الجزائري كانت ضئيلة من حيث المتفرجين وعكس ما ذكرته إدارة المسرح الوطني،  و كان لابد كما ذكر من تحقيق رقم أكبر بكثير مما شهدته القاعات خلال التظاهرة .           
و أضاف ذات المتحدث أن الإقبال على العروض المسرحية خلال التظاهرة ، كان ضعيفا بالمقارنة مع الإمكانيات التي سخرت عبر ال45 ولاية ، و هذا لقلة أيام العرض حيث سجل للمسرحية الواحدة  عرضها 16 مرة فقط في ظرف شهر في حين من المفترض أن يعرض 100 مرة شهريا ، إلا أن ال100 عرض طال كل السنة  يقول بوكروح ، مع العلم أن التظاهرة شهدت 47 مسرحية وعرضت في  762 عرض، وهي الأرقام التي حاول أن يؤكد عليها بوكروح في مداخلته.  
وفي تقييمه للإعمال المسرحية التي قدمت أوضح المختص في المجال مخلوف بوكروح إن هذه الأخيرة ، تراوح مستواها المسرحية من ضعيف إلى حسن ، على حسب بوكروح لأن الأعمال التي قدمت تفتقر إلى أهم الشروط لقيام  عمل مسرحي سليم وفي المستوى المطلوب، ونجد هذا لافتقار يضيف المتحدث إما من الفنانين أو المخرجين أو كتاب السيناريو .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة