إعــــلانات

بولنوار: رمي جلود الأضاحي في العيد بكبد البلاد خسارة قيمتها أزيد من 200 مليار سنتيم

بولنوار: رمي جلود الأضاحي في العيد بكبد البلاد خسارة قيمتها أزيد من 200 مليار سنتيم

كشف رئيس الجمعية الوطنية للتجار و الحرفيين الحاج الطاهر بولنوار ان الجزائر تضيع ما قيمته 200 مليار سنتيم سنويا جراء رمي جلود الأضاحي. وفي تسجيل خص به بولنوار القناة الأولى قال انه رمي جلود الاضاحي خلال العيد في القمامات كل سنة يعتبر خسارة لثروة كبيرة.

وأضاف بولنوار انه تم نحر حوالي 3 ملايين رأس ماشية وهو ما ينجر عنه رمي 3 ملايين من الجلود قيمتها تزيد عن الـ 200 مليار سنتيم.

وحسب الخبير عبد الرحمان عية فإن مادة الصوف تعتبر من المواد الاساسية في قطاع الصناعة وتعود بالربح للإقتصاد الوطني.

من جهتها دعت وزارة الصناعة المصالح المعنية بالتنسيق مع الهيئات المحلية والمؤسسات الاقتصادية بجمع الجلود. وتوجيهها أيضا نحو المذابح العمومية والخاصة الموجودة على مستوى مختلف الولايات.

كما سيتم توجيه الجلود الصالحة منها لتلبية احتياجات صناعة الجلود ووضعها تحت تصرف المدابغ من أجل تثمينها واستغلالها.