بونة تفرض التعادل على الرائد وتعمق من جراحه

بونة تفرض التعادل على الرائد وتعمق من جراحه

فرض أمس، اتحاد

عنابة التعادل على رائد القبة بملعب هذا الأخير (11)، ليزيد بذلك من جراح رفقاء يحي الشريف الذين يلعبون من أجل ضمان البقاء في حظيرة النخبة.

شهدت مجريات الشوط الأول مستوى متواضعا من الجانبين، حيث كان الزوار السباقين إلى تهديد شباك الرائد في الدقيقة 9 عندما وزع رماش كرة محكمة للمهاجم سوانغا الذي جانبت رأسيته العارضة الأفقية للحارس بن أمقران، وتواصلت بعدها الحملات الهجومية للعنابية في ظل استماتة دفاع القبة، حيث كاد أن يحول المهاجم بودار توزيعة معيزة إلى هدف لولا براعة الحارس بن أمقران الذي أخرجها للركنية بصعوبة، وفي الدقيقة 30 استفاد المحليون من ضربة جزاء بعد عرقلة بسعيد في منطقة العمليات لينفذها ويضيعها يحي شريف، لتجد الكرة محمد أوكيل الذي سددها مباشرة نحو الشباك محرزا الهدف الأول لصالح الرائد، ولم ترق الربع الساعة الأخيرة من الشوط الأول للمستوى المطلوب، حيث اعتمد الفريقان على الهجمات المرتدة العقيمة.

أما المرحلة الثانية، فكانت أخطر فرصة في الدقيقة50 عندما قذف بسعيد كرة قوية مرت ببضع سنتيمترات فوق العارضة الأفقية للحارس قاواوي، وفي الوقت الذي كان يحاول فيه رفقاء يحي شريف إضافة الهدف الثاني فاجأ المهاجم سوانغا الجميع في الدقيقة 57 بعدما حول الكرة العشوائية الضائعة من بودماغ إلى شباك الخصم معدلا النتيجة، هدف التعادل كان بمثابة السم القاتل للرائد الذي  باءت كل محاولاته الهجومية بالفشل، ليقتسم الفريقان نقاط المباراة.   


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة