بونة راهي تخوف تألق الشبان يخلط حسابات عمراني ويهددون الركائز

بونة راهي تخوف تألق الشبان يخلط حسابات عمراني ويهددون الركائز

تمكن فريق

اتحاد عنابة من تحقيق ثاني فوز على التوالي في ثاني اختبار ودي تحضيري في تربصه الاعدادي بعين دراهم التونسية أمام فريق النادي القربي بثنائية كاملة، من إمضاء كل من الدولي الشاب عبد النوري والمدافع المحوري بن شرڤي في الدقيقيتين الـ69 و83 على التوالي، بعد الفوز المحقق في أول اختبار أمام نادي بن غردان بثنائية كذلك. وقد أدت تشكيلة “بونة” مباراة جميلة من خلال الآداء الجماعي الذي كان في المستوى المطلوب، وأهم نقطة يمكن الوقوف عندها تتمثل في الاداء المتميز للعناصر الشابة التي تم إشراكها خلال المرحلة الثانية، والتي مكنت الاتحاد من فك شفرة التهديف بعد انتهاء المرحلة الأولى بالتعادل السلبي، وفي مقدمتها اللاعب الشاب عبد النوري والمدافع المحوري الشاب خواتمية وأسماء أخرى شابة ستجعل المدرب عبد القادر عمراني يعيد جميع حساباته فيما يتعلق بمعالم التشكيلة الأساسية التي كانت تبدو واضحة للعيان منذ أول يوم للتربص الاعدادي الذي يجريه الفريق بتونس، إلا أن هذه العناصر الشابة أضحت تشكل خطرا حقيقيا على الركائز الأساسية للفريق بعد المردود الطيب الذي ما فتئت تظهره إلى حد الآن في الامتحانات الودية. هذا وتجدر الاشارة إلى أن المسؤول الأول على العارضة الفنية عمراني قد أشرك نفس التشكيلة الأساسية خلال المرحلة الأولى مع تغيير وحيد على مستوى محور الدفاع بإقحام حبايش أساسيا مكان بن شرڤي الذي دخل في المرحلة الثانية وسجل الهدف الثاني. يذكر في الأخير أن الاتحاد سيكون على موعد مع اختبار ودي ثالث أمام منزل بورقيبة يوم الأربعاء القادم بالعاصمة تونس.

عبد النوري وخواتمية “والبالون يدور”

ورغم أن التألق يبقى جماعيا بالنسبة للعناصر الشابة للاتحاد، إلا أن الثنائي الدولي عبد النوري وكذا المدافع المحوري خواتمية يبقيان الأبرز على الاطلاق من خلال المردود الطيب الذي أباناه في الخرجات الودية التي لعبها الفريق إلى حد الآن.

مسلسل مقاطعتهما وصل حلقته الأخيرة وحل ليلة أول أمس بتونس 

فاديغا وسوانغا يصلان عين دراهم ويباشران التدريبات

وصل الثنائي الافريقي للاتحاد، فاديغا وسوانغا، ليلة أول أمس إلى تونس لمباشرة التربص الاعدادي مع الفريق بمركز التحضيرات بعين دراهم التونسية، وهذا بعد أن تمكن الرئيس عيسى منادي من التوصل معهما إلى أرضية اتفاق نهائي لمباشرة التدريبات مع الاتحاد بعد أن قررا في وقت سابق مقاطعة الفريق بحجة عدم تحصلهما على مستحقاتهما المالية العالقة، على أن يكونا قد أجريا أول حصة تدريبية مع التشكيلة. ومثلما سبق وأن أشرنا إليه في عددنا السابق فإن الرجل الأول في الاتحاد قد تمكن من إقناع فاديغا بالعدول عن قرار المقاطعة ونفس الأمر بالنسبة لسوانغا على الرغم من أن هذا الأخير كان قاب قوسين أو أدنى من مغادرة الفريق بعد أن قررت الإدارة في وقت سابق الاستغناء عن خدماته.

كروم (المناجير العام لاتحاد عنابة): “أقسم أن فاديغا وسوانغا تحصلا على كامل مستحقاتهما، وانسانيتي لا تسمح لي بطردهما من الفندق”

أكد كروم، المناجير العام للفريق، بأنه لم يقدم قط على طرد الثنائي الافريقي من الفندق مثلما صرحا به، مبرزا  في ذات السياق- أن هذا الثنائي ظل مصرا على مقاطعة الفريق دون سبب، مفندا المزاعم التي أطلقاها، من خلال قولهما أنهما لم يتحصلا على مستحقاتهما العالقة، قائلا في هذا الشان “أقسم أن كلامهما غير صحيح على الاطلاق فسوانغا وفاديغا تحصلا على كامل مستحقاتهما، بل أبعد من ذلك فقد تحصلا على ضعف مستحقاتهما ولا يدينان بأي سنتيم”، مضيفا “إنسانيتي لا تسمح لي بطردهما من الفندق، لكن هذا لا يعني أنهما سيبقيان في عنابة يأكلان ويشربان دون أن يتدربا مع الفريق، هذا أمر غير مقبول في أي فريق من العالم”، مؤكدا أنه طالبهما بالالتحاق بالفريق في تونس خاصة بعد تأخرهما الكبير عن التحضيرات.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة