بونجاح.. ليكانس لم يقيّمني.. بلماضي سينجح مع الخضر وأتعلم من تشافي

بونجاح.. ليكانس لم يقيّمني.. بلماضي سينجح مع الخضر وأتعلم من تشافي

«التأهل إلى المونديال ليس مستحيلا وسأدرس العروض التي وصلتني من أوروبا»

فتح المهاجم الدولي الجزائري، بغداد بونجاح، لاعب نادي السد القطري، النار على الناخب الوطني السابق، جورج ليكانس، بعد أن همّشه خلال الفترة التي أشرف فيها على الخضر، وبالخصوص خلال نهائيات كأس أمم إفريقيا 2017 بالغابون، أين لم يمنحه الفرصة عكس بقية زملائه، وأكد بونجاح في تصريحات أول أمس، خلال تدخله في حصة «أنت الخبير» لمجلة «لاغزيت دو فنيك»، أن المدرب البلجيكي كان يعتني باللاعبين الذين يعتمد عليهم في التشكيلة الأساسية بشكل أكبر مقارنة بالآخرين، موضحا في الوقت ذاته أن الدولي السابق جمال بلماضي هو الأنسب لتدريب الخضر مستقبلا، حيث صرح قائلا في هذا الصدد: «نعم تعرضت للحڤرة من طرف ليكانس، لأنه استدعاني ولم أشارك، كان بإمكانه منحي فرصة المشاركة في مباراة من بين الثلاث في الكان، وأمام تونس كنا متعادلين سلبا ولم يشركني أيضا، وبعدها عندما كانت النتيجة هدفين مقابل صفر أقحمني! كان يريد مني تعديل النتيجة؟ ليكانس لم يتكلم معي ولم يقيمني ولم يدخلني في حساباته، فهو يملك 11 لاعبا يشاركون والسلام عليكم، رغم أنني التحقت بالمنتخب في المرة الأخيرة وفي ذهني أنني سأشارك، كما أن المدرب يجب أن يمنح الفرصة لكافة اللاعبين لتكون هناك منافسة، لكن مع شخص مثل ليكانس الذي لا يمنح الفرصة لجميع اللاعبين لن تكون هناك منافسة»، وأضاف: «بلماضي سينجح مع المنتخب وهو شخصية كبيرة ولعب من قبل ويعرف كرة القدم جيدا، وفي قطر هو ناجح مع فريقه وسينجح مع الخضر أيضا، يجب أن تعود المجموعة في المنتخب الوطني مثلما كانت سنة 2010 و2014، الكل سواسية وليس هناك لاعب أفضل من آخر، فمن يحسن اللعب سيشارك ومن يكون جاهزا يشارك أيضا، وهكذا نستيطع العودة إلى الواجهة، كما أنه لم تكن هناك تكتلات في المنتخب الوطني مؤخرا لأننا لا نستطيع تسميتها هكذا بسبب وجود لاعبين لم يتحملوا بقاءهم في الاحتياط، وزيادة عن هذا يجب أن تكون النية بين اللاعبين»، وبخصوص رأيه في المدرب بوعلام شارف الذي أشرف عليه في الحراش وكان له الفضل في تطوير إمكاناته، قال: «شارف بشخصيته يستطيع أن يدرب أكثر من منتخب الوطني وفي مستوى عالٍ أكثر، الله غالب عندنا في كرة القدم لا يمنحوك الفرصة، كما أن شارف يحب اللاعب الذي يتمتع بالفنيات ويعلمك كيفية ممارسة كرة القدم، وبفضله أصبحنا هكذا».

«يمكننا الفوز على زامبيا ذهابا وإيابا»

كشف بونجاح أن مهمة المنتخب الوطني في التأهل إلى مونديال 2018 ليست مستحيلة، وبإمكانه تحقيق الفوز ذهابا وإيابا على حساب زامبيا، من أجل العودة بقوة في التصفيات وإحياء آمال التأهل للمرة الثالثة على توالي للمونديال: «لا يوجد مستحيل في كرة القدم وبإمكاننا الفوز ذهابا وإيابا على زامبيا». هذا وأوضح بونجاح أنه تلقى العديد من العروض من الأندية الأوروبية، وسيقوم بدراستها مع نهاية الموسم لخوض تجربة احترافية جديدة: «أستطيع الاحتراف في أوروبا ولاأزال في 25 سنة فقط، لم أندم على التحاقي بقطر، أين اكتسبت خبرة وتألقت في البطولة بستجيلي 21 هدفا، ولماذا لا أتوج بلقب هداف الدوري، أتمنى أولا أن نتوج بلقب الدوري وهذا الأهم، كما أنني أملك اتصالات عديدة من أندية أوروبية وسأفكر لتحديد وجهتي، وبعد نهاية الموسم سأنظر في هذا الموضوع لأنني أملك عقدا وأحترم فريقي، وإن شاء الله سألتحق بنادٍ أوروبي جيد لأظهر إمكانتي».

«الكرة تحترم تشافي واكتسبت منه الخبرة والعديد من الأمور»

أكد مهاجم الخضر أنه اكتسب الكثير من الخبرة من زميله في ناديه السد، الإسباني تشافي هيرنانديز، الذي يعتبره من أبرز كبار لاعبي الساحرة المستديرة: «الكرة تخاف من تشافي وتحترمه، لقد اكتسبت منه الخبرة والكثير من الأمور، بداية من التربية والتواضع، وأمر مشرف أن تلعب كرة القدم مع إنسان مثله». هذا وعاد بونجاح إلى بدايته مع الكرة في مسقط رأسه بوهران، وفشل صفقة انتقاله إلى نادي مولودية وهران الذي يعشقه، فضلا عن أول تجربة له مع الخضر عندما استدعاه المدرب وحيد حليلوزيتش، حيث أردف قائلا في هذا الصدد: «حليلوزيتش استدعاني وكنت صغير السن آنذاك، وأتذكر أن ذلك كان في أول موسم لي مع الأكابر في الحراش، تفاجأت بعد استدعائي لأنني لم أكن أنتظر ذلك، حقيقة الأمر كان رائعا وصعبا بالنسبة لي، وكان شرفا أن ألتحق بالمنتخب، أين تدربت لأسبوع مع الخضر»، وأضاف: «تلقيت اتصالا من مولودية وهران عندما كنت شابا، وكنت أريد التوقيع في الفريق، ونفس الرغبة كانت أيضا عند بعض الأنصار الذين أرادوا أن أحمل ألوان الحمراوة وبالخصوص أصدقائي وأبناء حيي، لكن الرئيس محياوي آنذاك قال لهم إنني لا أملك مستوى الرابطة الأولى، وبعدها بأيام وقعت مع إتحاد الحراش».

 

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة