بوڤرة‮: ‬مالاوي‮ ‬لن تقف حاجزا أمامنا‮

بوڤرة‮: ‬مالاوي‮ ‬لن تقف حاجزا أمامنا‮

أنهيتم التربص كيف جرت الأمور ؟

كما شاهدتم، الأمور تسير بشكل عادي وانتهت بشكل عادي، وكما تعلمون إنني حضرت الفترة الثانية من التربص والتي عملنا فيها فوق أرضية الملعب حيث أعددنا جيدا تحسبا للمباراة الأولى أمام مالاوي، وأعتقد أن ضبط مثل هذه الأمور جد هام قبل دخول المنافسة.

إذن أنت ترى أن التربص كان ناجحا؟

فعلا وعلى كافة الأصعدة وبشهادة الجميع، فقد كانت الأجواء جيدة داخل التشكيلة وكان الجميع حاضرا ويتدرب بجدية طيلة الأسبوع، وهو عامل يجسد  الإصرار الذي يحذو عناصر التعداد من أجل الظهور بوجه مشرف مع انطلاق المنافسة الرسمية، لذلك حرصنا على تطبيق البرنامج التدريبي بحذافيره وتعليمات المدرب منذ بداية التربص إلى اليوم.

ألا ترى أن غياب صايفي، مغني وعنتر يحيى أثر سلبا على الإستعدادات؟

العناصر التي ذكرتها لم تكن غائبة إلى جنبنا على الدوام، فقط الإصابة منعت الثلاثي من التدرب وقد حاول المدرب إيجاد الحلول لهذه الغيابات تحسبا للمباراة الأولى أمام مالاوي خاصة أن عودة الثلاثي منتظرة خلال المباراة الثانية أمام مالي والتي ستكون دعما حقيقيا وإضافيا بالنسبة لنا، وهو ما أتمناه شخصيا.

لكنك ستلعب دون عنتر يحيى، كيف ترى ذلك؟

لقد اجتهدت طيلة الأسبوع من أجل التأقلم مع حليش، زاوي والعيفاوي رغم أن حليش أعرف طريقة لعبه جيدا وسنحرص على الحفاظ على الهيبة التي تركها عنتر للخط الخلفي خاصة أنني أتفاهم معه جيدا. والذي أتمني أن يعود في أقرب وقت ويستعيد لياقته.

وماذا عن اللعب بمدافعين محوريين وتغيير الخطة ؟

أعتقد أننا لاعبون محترفون ونتكيف مع أي منهجية يطلبها منا المدرب، ونحن مستعدون لكل الخطط، المهم الإصرار وتطبيق التعليمات بحذافيرها لأن المدرب يعرف قدرات لاعبيه  والمنهجية التي تنسجم مع إمكاناتهم وهو بصدد القيام بعمل جيد من خلال متابعته لكل كبيرة وصغيرة طيلة الأسبوع الحالي  وأعتقد أن له أسبابه التي جعلته يقدم على تغيير خطة اللعب.

لقد قضيتم أسبوعا صعبا بسبب قضية القانون الداخلي ؟

نحن كلاعبين لا نحس بوجود أي مشكل، وأظن أن بعض الأطراف ضخمت الأمور لأن القضية داخلية ولم تتطلب سوى جلسة مع رئيس الإتحادية لتصفية كل الأجواء ومرت الأمور بسلام، لنسمع هنا وهناك عن مطالب اللاعبين المالية وهو ما ذكرناه لرئيس “الفاف” وقلنا له أننا جئنا إلى المنتخب من أجل تشريف العلم الوطني وليس من أجل الأموال، ويبدو أن هناك من لم يعجبه تألق هذا الجيل من اللاعبين.

كيف ترى حظوظكم في كأس إفريقيا ؟

إنني جد متفائل وهي فرصة للمنتخب الجزائري لتأكيد عودته إلى الواجهة في منافسة مثل منافسة كأس إفريقيا التي تعرف حضور أحسن المنتخبات الإفريقية، بالإضافة إلى أنها فرصة للتحضير لمنافسة كأس العالم، ومن دون شك، شئنا أم أبينا، أنها فرصة للدفاع عن السمعة التي اكتسبناها كأحد أحسن المنتخبات الإفريقية.

وكيف ترى المباراة الأولى أمام مالاوي؟

لقد سمح لنا التربص بمعاينة عدة أشرطة لمباريات المنتخب المالاوي، مالي وأنغولا والتي أخذنا فكرة واضحة عن إمكانات كل منتخب رغم أننا نعرف غالبية العناصر التي تشكل هذه المنتخبات وسبق لنا مواجهتها في الفرق التي تلعب معها، وأعتقد أن القرعة كانت في صالحنا حيث سنواجه منتخب مالاوي في المباراة الأولى، والذي أرى أنه لن يقف حاجزا أمام طموحاتنا.



التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة