بوڤرة: ''أفضّل الدوري الإنجليزي الممتاز لتعويض ما فاتني في تشارلتون وتحدي الكبار''

بوڤرة: ''أفضّل الدوري الإنجليزي الممتاز لتعويض ما فاتني في تشارلتون وتحدي الكبار''

صرح مجيد بوڤرة صخرة دفاع المنتخب الوطني

بأنه يفضل العودة للعب في الدوري الانجليزي الممتاز في حال مغادرته رانجيرز الاسكتلندي الذي يربطه معه عقد حتى 2012 ويأمل في فرصة ثانية بعد تلك التي كانت له مع نادي تشارلتون من قبل ولم يستغلها جيدا، حيث أكد في حوار مع شبكة ”سكاي سبورت” البريطانية أمس أنه يريد فرصة ثانية لتحدى روني، توريس، دروغبا، أديبايور وكبار المهاجمين في أقوى بطولة في العالم من أجل أن يعرف مستواه أمام الكبار وأيضا ليفجر إمكانياته ويحقق طموحاته في البطولة الانجليزية.

وأوضح مجيد بوڤرة بأنه غير مهتم حاليا بعروض الأندية التي تريد خدماته ولا يفكر سوى في عطلته لكسب بعض الراحة لاسترجاع إمكانياته قبل مرحلة التحضير للموسم المقبل وهذا بعد الموسم الشاق الذي أنهاه بالمشاركة مع ”الخضر” في المونديال قبل أيام، ولذلك فهو غير مهتم كثيرا بهذه الاتصالات والعروض الآن والتي سيتركها لإدارة الرانجيرز ووكيل أعماله لأنه متعب بعد نهائيات المونديال ويحتاج إلى الراحة قبل الحسم في الموضوع بصفة نهائية، وأضاف أنه إلى الآن ليس هناك أي شيء رسمي وقال أنه لا يزال لاعبا في رانجيرز الاسكتلندي وعقده ينتهي في 2012 ولذلك قال أنه مرتاح في فريقه وإدارة الرانجيرز هي المخولة في اتخاذ قرار انتقاله من عدمه والعروض لا تصل إليه بل إلى إدارة فريقه، كما قال بوڤرة أنه سمع باتصالات هامبورغ وأرسنال عن طريق الجرائد فقط وليس هناك أي شيء رسمي حاليا لأنه لم يعد بعد إلى اسكتلندا لمعرفة مدى صحتها من إدارة فريقه.

وصرح صخرة دفاع ”الخضر” أنه في حال انتقاله من نادي رانجيرز إلى فريق آخر وإذا كان الاختيار بيده طبعا فهو يفضل الدوري الانجليزي الممتاز، لأنه يعشق الذهنية الانجليزية وطريقتها المميزة في اللعب بحرارة واندفاع وأكد أن الدوري الانجليزي لكرة القدم هو الأفضل والأقوى في العالم، وكشف بوڤرة عن رغبته الملحة في اختبار قدراته في الدوري الانجليزي الممتاز وتحدي أقوى المهاجمين في العالم الذين خص بالذكر منهم واين روني، ديدي دروغبا، فيرناندو توريس وأيضا امانويل أديبايور، وذلك بغية معرفة مستواه الحقيقي أمام الكبار من جهة، ولتعويض ما فاته عندما كان في صفوف تشارلتون اتليتيك قبل مواسم قليلة من جهة أخرى، حيث يبدو أن ”الماجيك” كما يلقب في بريطانيا عازم على رفع التحدي لترك بصمته في الكرة الانجليزية الموسم المقبل.

هامبورغ الألماني يرفع العرض إلى 5,8مليون أورو والمنافسة تشتد مع ليفربول وأرسنال

من جهة أخرى، أكدت إدارة نادي هامبورغ الألماني أنها رفعت أمس من قيمة العرض الذي قدمته إلى إدارة نادي رانجيرز الاسكتلندي من أجل الحصول على خدمات المدافع الدولي الجزائري مجيد بوڤرة مقابل مبلغ 5,8 مليون يورو عوض 5,2 المقدم سابقا، وهذا على خلفية العرض الذي تقدم به نادي ليفربول الانجليزي والذي يناهز ستة ملايين يورو، وأكدت التقارير الصحفية الصادرة أمس أن المنافسة تشتد أكثر حاليا بين الناديين خاصة بعد تألق مجيد في نهائيات كأس العالم الأخيرة في جنوب أفريقيا حيث مباشرة بعد إقصاء المنتخب الوطني عقب هزيمته ضد الولايات المتحدة الأمريكية أعلن المكلف بالانتقالات في نادي هامبورغ مولير عن اتفاقه مع مجيد بوڤرة في جنوب أفريقيا على الإمضاء براتب أسبوعي كبير، ما أدى بإدارة نادي ليفربول الانجليزي التي كانت هي الأخرى تراقب اللاعب قبل المونديال إلى تقديم عرضها بستة ملايين يورو من أجل الاستفادة من خدماته وقطع الطريق على ناديي هامبورغ وأرسنال، حيث أكدت إدارة ليفربول أنها تفاوضت مع وكيل أعمال اللاعب الجزائري قبل المونديال وهو الذي أكد لهما من جهته موافقة صخرة دفاع الخضر على الانضمام إلى الفريق الانجليزي، وهذا ما يبقي جميع الاحتمالات مفتوحة لانتقال مجيد بوڤرة إلى أحد هذين الناديين قريبا والقرار الآن بيد إدارة نادي رانجيرز التي مازالت تصر على مبلغ 6,4 مليون كحد أدنى من أجل تسريح ”الماجيك”.

ملياردير ألماني يضع 15 مليون يورو تحت تصرف النادي ويصر على ”الماجيك

هذا وأكدت الصحافة الألمانية الصادرة أمس أن إدارة نادي هامبورغ استفادت من مبلغ مالي كبير يناهز 15 مليون يورو من ملياردير ألماني يقيم في سويسرا ويعشق نادي هامبورغ، حيث وهبه لإدارة النادي من أجل أن يضاف للأموال المخصصة لاستقدام لاعبين جدد للنادي الألماني الذي سينافس على الألقاب المحلية فقط الموسم بعد أن عجز عن الحصول على مقعد أوروبي الموسم الماضي أين احتل المركز السابع في البندسليغا. حيث كشفت هذه التقارير أن الملياردير الألماني ”كلوس مايكل كوهن” قد وضع مبلغ 15 مليون يورو تحت تصرف المدرب الجديد للنادي أرمين فيه (المدرب السابق لفولفسبورغ) من أجل التعاقد مع أحسن اللاعبين وجلبهم إلى صفوف هامبورغ والأولوية بالنسبة لهذا المدرب هو مجيد بوڤرة من رانجيرز بالإضافة إلى ثنائي نادي شالك الألماني بونوا هوفدز والبرازيلي رافينها وهذا لتغطية الضعف الواضح لدفاع الفريق الموسم الماضي حيث تلقت شباكه 41 هدفا وكان الدفاع هو السبب الرئيسي وراء خروجهم صفر اليدين من المنافسات المحلية والقارية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة