بوڤرة لا يوجد أي مشكل سيحول دون مشاركتي في المونديال

بوڤرة لا يوجد أي مشكل سيحول دون مشاركتي في المونديال

طمأن مجيد بوڤرة صخرة دفاع المنتخب الوطني الجمهور الجزائري

 الذي تخوف كثيرا من عدم مشاركته في المونديال وصرح أمس بأنه في حال جيد ولا يوجد أي مشكل سيحول دون مشاركته في المونديال، فالإصابة التي كان يعاني منها قد شفيت تماما وسيكون جاهزا لمواجهة الإمارات وديا في ألمانيا حيث أكد بأنه سيستعيد كامل إمكانيته قبل المواجهة الأولى في المونديال ضد منتخب سلوفينيا استعدادا لأداء مونديال في القمة يشرف به الألوان الوطنية، ورغم أنه لم يشارك سوى في مبارتين فقط مع فريق غلاسكو رانجيرز منذ نهائيات كأس الأمم الأفريقية إلا أن ركيزة دفاع المنتخب الوطني أكد جاهزيته لقيادة الخط الخلفي للمنتخب بعد أن عاد للتدريبات منذ الاثنين الماضي ولم يعاني من أي مشاكل فيما يخص إصاباته لحد الآن، وأضاف مجيد بأنه كان بإمكانه حتى المشاركة في مباراة ايرلندا أمس ولكن الناخب الوطني رابح سعدان فضل عدم المغامرة به في هذا اللقاء خوفا من تكرار سيناريو مراد مغني، وليكون أيضا بأفضل حال عندما ينطلق المونديال بعد أقل من أسبوعين.

”مواجهة روني تحفزني ولقاء انجلترا مباراة حياتي”

كما تطرق أيضا مجيد بوڤرة في حوار مع صحيفة ”ذا صن” البريطانية إلى مشاركته في المونديال المقبل والمباراة المنتظرة ضد المنتخب الانجليزي في كيب تاون يوم 18 جوان التي اعتبرها مباراة حياته انتظرها منذ ستة أشهر بعد إجراء قرعة نهائيات جنوب أفريقيا، وهو يتطلع للمشاركة في اللقاء الذي سيكون منعرجا حاسما في مسيرته الكروية خاصة أنه سيلتقي وجها لوجه بالمهاجم واين روني الذي اعتبره من أفضل المهاجمين حاليا حيث صرح بوڤرة بأنه سبق وأن لعب ضد أفضل المهاجمين في العالم ولكن لقاء واين روني يعتبر خاصا جدا، فهو بدون أدنى شك أفضل مهاجم في العالم ”ومنذ ستة أشهر وأنا أتطلع للقائه على أرضية الميدان وأحضر نفسي للصراع ضده لأن مواجهة روني في المستطيل الأخضر هي أقصى تحدي يمكن أن يواجهه أي مدافع في العالم، لأنه يمتلك جميع مواصفات المهاجم الخطير، من السرعة والقوة والقدرة الهائلة على استغلال أصغر الفرص خاصة في منطقة 18 مترا، وهذا ما يحفزني أكثر ويجعلني أكتسب مزيدا من الخبرات فأنا متحمس لمواجهته مجددا بعد أن واجهته مع تشارلتون قبل ثلاث سنوات وسأواجهه في كيب تاون يوم 18 جوان” قال الماجيك.

”أرشح البرازيل، الأرجنتين وانجلترا للتتويج بالكأس… مطمور وهيرنانديز مفاجأة المونديال”

وفي سؤال عن خوفه من لقاء أفضل المهاجمين في جنوب إفريقيا أكد صخرة دفاع المنتخب الوطني أنه لا يخشي أي لاعب، بل بالعكس يعشق اللحظات التي يواجه فيها أكبر المهاجمين في العالم على غرار رونالدو، ميسي وروني كما رشح مجيد بوڤرة كلا من انجلترا، البرازيل والأرجنتين للتتويج بكأس العالم، وذلك بفضل ترسانة اللاعبين الذين تملكهم هذه المنتخبات، حيث عاد للمباراة الودية التي جمعت كلا من البرازيل والأرجنتين أمام المنتخب الوطني قبل ثلاث سنوات، وأكد أنها كانت إحدى أفضل التجارب التي خاضها طوال مشواره كلاعب محترف والتي وقف فيها على الإمكانيات التي تجعل من هذه المنتخبات أبرز المنافسين على اللقب العالمي، بالإضافة إلى المنتخب الانجليزي الذي أصبح قويا جدا بقيادة كابيلو خاصة في وجود الثلاثي فيرديناند، جيرارد وروني.

من جهة أخرى، أبدى بوڤرة ثقته من أن نهائيات جنوب أفريقيا ستبرز أفضل اللاعبين والنجوم الجدد الذين سيتألقون مع منتخبات بلادهم ليكون لهم شأن كبير في الكرة العالمية على غرار كريم مطمور الذي تنبأ له بمستقبل كبير بفضل إمكانياته الكبيرة في جميع المراكز التي يشارك فيها سواء كمدافع أو مهاجم أو وسط ميدان والقادم أفضل مع ”الخضر”، كما رشحه ليكون أحد أفضل مفاجآت كأس العالم رفقة المهاجم المكسيكي خافيير هيرنانديز الذي تعاقد حديثا مع نادي مانشيستر يونايتد.

يريد البقاء في بريطانيا ودراسة العروض بعد المونديال

وفي ما يخص مستقبله الكروي بعد أن رفض التجديد رفقة نادي غلاسكو رانجيرز الاسكتلندي لأربع سنوات أخرى، أكد مجيد بوڤرة أنه سيقرر مستقبله بعد المشاركة في المونديال، فعقده مع بطل اسكتلندا ينتهي بعد سنتين ولذلك فهو ليس متسرعا في الانتقال إلى نادٍ آخر، وسيدرس جميع الاحتمالات لاحقا لأنه مركز على المنتخب الوطني حاليا، ورغم ذلك أكد ”البوڤي” بأنه يفضل البقاء في بريطانيا في نادي رانجيرز أو أحد الفرق الانجليزية ولا يريد المغادرة إلى بلد آخر، في إشارة منه إلى عرض خمسة ملايين جنيه استرليني الذي تقدم به نادي غلتاسراي التركي.

على صعيد آخر، وضع والتير سميث مدرب نادي رانجيرز خططه استعدادا للموسم المقبل ولم يعتمد فيها على خدمات المدافع الدولي الجزائري الذي تأكد رحيله بنسبة كبيرة عن بطل اسكتلندا، حيث صرح سميث بأنه سيتخلى مجبرا على خدمات الثنائي كريس بويد وبوڤرة بعدما رفضا تجديد عقديهما لمدة أربع سنوات أخرى وهو ما جعل إدارة النادي تصرف النظر عليهما وستنتظر نهاية المونديال للموافقة على عرض انتقالهما لمن يدفع أكبر مبلغ من أجل مساعدتها على تحسين أمورها المادية الموسم المقبل وإيجاد بدائل ذات مستوى عالي يرشحها لتعويض أفضل لاعبين في نادي غلاسكو رينجرز. 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة