بوڤـــرة: ''سأرحل من راينجرس إذا وصــلـــنــــي عـــرضٌ مغــرٍ ماديا''!

بوڤـــرة: ''سأرحل من راينجرس إذا وصــلـــنــــي عـــرضٌ مغــرٍ ماديا''!

يبدو أن المدافع الدولي الجزائري مجيد بوڤرة مازال يأمل في الرحيل عن فريق غلاسكو رانجيرز قبل انتهاء فترة الانتقالات الصيفية، مع انتهاء شهر أوت المقبل، رغم سعادته في الفريق حيث صرح أمس لشبكة ”سكاي سبورت” الإخبارية البريطانية من تربص الفريق في أستراليا، أنه لا يوجد أي شيء رسمي حول انتقاله إلى أحد الأندية التي تريد خدماته رغم أنه لايزال يأمل في تحقيق حلمه باللعب في بطولة أكبر، وقال أنه سينتظر هذه الأيام وإذا وصله عرض مقبول من الناحية المادية لفريقه وأيضا بالنسبة له ولطموحاته فإنه سيغادر، لأن ذلك سيرضي جميع الأطراف، وصرح بوڤرة قائلا: ”سأكون صادقا معك، إذا وصلني عرض جيد فلم لا أذهب ؟؟”

هذا وأضاف أيضا صخرة دفاع المنتخب الوطني أنه سيبقى في الفريق إذا لم تكن هناك عروض في المستوى وذلك بسبب مشاركته في دوري أبطال أوروبا وأيضا لسعادته في الفريق الذي وفر له جميع ظروف التألق، ولكنه استدرك بقوله أنه إذا وجد عرضا جيدا فمن الصعب بقاؤه في الفريق رغم أنه يعتبر من أعمدة الفريق التي يعتمد عليها المدرب والتير سميث بعد رحيل كريس بويد، كيفن تومسون، داني ويلسون، ناشو نوفو، ديماركوس بيزلي وستيف سميث، وقال بوڤرة: ”أنا لست قلقا من وضعيتي في الفريق لأن لدي عقدا لمدة سنتين وأيضا سألعب دوري أبطال أوروبا”، وأوضح أفضل للاعب جزائري الموسم الماضي بقوله: ”في كرة القدم إذا لعبت جيدا وكان ناد كبير يتابعك ومهتم بخدماتك فبعدها يمكنك ترك فريقك لأن الجميع سيكون سعيدا” ثم أضاف: ”رغم هذا إلى غاية الآن لا يوجد شيء رسمي”، والأكيد أن كل شيء سيتضح قبل نهاية الميركاتو.

”لماذا أحسد ويلسون؟ بالعكس أنا سعيد له لأنه يستحق اللعب في ليفربول”

وفي سؤال حول شعوره بانتقال زميله داني ويلسون إلى صفوف ليفربول الانجليزي رغم أن بوڤرة هو من كان الأقرب لذلك، وإن كان يشعر بالغيرة من زميله الذي حقق حلم اللعب في الدوري الانجليزي الممتاز، أكد صخرة دفاع ”الخضر” بأنه لم يشعر بالغيرة أو الحسد إطلاقا اتجاه زميله داني ويلسون الذي سبقه إلى الدوري الانجليزي، وأبدى سعادته لانتقال لاعب مثل ويلسون إلى ليفربول لأنه مدافع صلب يملك مستقبلا زاهرا في كرة القدم، على حد قوله، فقد استطاع فرض نفسه في رينجيرز عن عمر 18 سنة فقط ويستحق نادي مثل ليفربول حيث صرح بوڤرة: ” لماذا أحسد داني؟ بالعكس أنا سعيد له، داني ويلسون وضعيته مختلفة عني لأن سنه 18 سنة ومازل لديه عديد السنوات أمامه لأنه يستحق اللعب في فريق كبير مثل ليفربول، والآن سنتابع جميعنا ما سيفعله كما أتنبأ له بمستقبل زاهر”.

”أفضل العودة إلى وسط الدفاع ويمكن للتشكيلة الحالية الحفاظ على اللقب”

وبالعودة إلى اللقاء التحضيري الأول له ضد بلاكبيرن قبل يومين كشف مجيد بوڤرة أنه وجد صعوبات كبيرة في هذا اللقاء بسبب إجرائه ثلاث حصص تدريبية فقط مع الفريق، كما أكد أنه يفضل العودة إلى منصبه السابق في وسط الدفاع لأن منصبه الجديد كظهير أيمن لم يساعده كثيرا في هذا اللقاء ورغم ذلك فلن يعارض أمر المدرب والتير سميث الذي قال بأنه يسعي لاختبار بدائل في حالة إصابة الأساسيين بسبب رحيل عدد كبير من اللاعبين هذا الموسم للظروف المالية التي يمر بها الفريق، ورغم ذلك أصر مجيد بوڤرة على أن حتى هذه التشكيلة الحالية التي هزمت أحد الفرق الجيدة في الدوري الانجليزي الممتاز قادرة على الفوز بلقب البطولة وتحقيق انجازات كبيرة إذا أضيفت إليها البدائل المناسبة وصرح قائلا: ”وجدت صعوبات عديدة ضد بلاكبيرن لأني أجريت فقط ثلاث حصص تدريبية فأنا أفضّل قلب الدفاع لأنه المنصب الذي أجد فيه راحتي”، وأضاف: ”قادرون على الإحتفاظ باللقب رغم رحيل بعض اللاعبين، ولكن المدرب دائما يبحث على إجراء حصة وحصتين لاختبار وتجريب البدائل الملائمة لتغطية النقائص فنحن بحاجة فقط إلى وجوه جديدة في حالة تعرضنا لإصابات”.

”لست آلة، مازلت أعاني من التعب بعد المونديال وأخشى الإصابة”

من جهة أخرى، أعرب صمام الأمان في دفاع الخضر عن تخوفه من تكرار إصابات الموسم الماضي بسبب التعب الذي مازال يعاني منه إلى حد الآن جراء مشاركاته العديدة سواء مع فريقه أو مع المنتخب، والتي اختتمها بالمشاركة معه في المونديال، حيث أبدى تخوفه الشديد من الإصابة خاصة أن عطلة الثلاثة أسابيع لم تكن كافية له للاسترجاع، رغم أنه يتبع برنامجا خاصا أعده له طبيب الفريق، حيث صرح بوڤرة قائلا: ”بعد المونديال مع الجزائر كان لدي فقط أسبوعان أو ثلاثة كعطلة، وربما نقص الراحة سيؤثر علي في بقية الموسم خاصة في منصب الظهير الأيمن الذي يتطلب الصعود إلى الأمام والعودة إلى الوراء وهذا صعب جدا وأظن أن جسمي سيعاني ولن يحتمل ذلك طوال الموسم، فأنا تعب بعض الشيء ولكني أتابع برنامجا خاصا لكي أكون في أتم الاستعداد”، وأضاف: ”أنا لست آلة وسأذكرك بالموسم الماضي عندما لاحقتني الإصابات، وأظن أن ذلك كان بسبب لعبي مباريات كثيرة مع غلاسكو رانجيرز والمنتخب الجزائري”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة