بو عبد الله لـ “النهار”: جهزنا طائرتين لنقل 500 مناصر لمتابعة “الخضر في النصف النهائي

بو عبد الله لـ “النهار”: جهزنا طائرتين لنقل 500 مناصر لمتابعة “الخضر في النصف النهائي

كشف، وحيد بوعبد الله

، الرئيس المدير العام لشركة الخطوط الجوية الجزائرية، عن تحضير إدارته لطائرتين اثنين من أجل نقل 500 مناصر إلى العاصمة الأنغولية لواندا، من أجل متابعة مباراة محاربي الصحراء المندرجة في إطار التأهل إلى الدور نضف النهائي لكاس أمم إفريقيا 2010.

وقال، بو عبد الله، أمس في اتصال مع “النهار”، أنه في حال بلوغ العدد المطلوب للمناصرين الراغبين في التنقل إلى البلد المنظم لفعاليات كأس أمم إفريقيا، فإن الطائرتان المجهزتان لنقل الـ500 مناصر ستقلعان من أرضية مطار هواري بومدين يوم الـ27 جانفي الجاري، أي بيوم واحد قبل موعد المباراة الحاسمة لتأهل أشبال شيخ المدربين، رابح سعدان، إلى الدور النهائي، وأكد في الوقت نفسه، استحالة تسجيل أي طلبات من قبل مناصري الخضر لمتابعة هذه المباراة، كون الفترة المحددة للسماح لكل مناصر بتحويل ما قيمته 2500 دولار، قد انتهت يوم الـ15 جانفي المنصرم، وبالتالي يتوجب اليوم على البنك المركزي تحديد فترة ثانية بصفة استعجالية خاصة بتحويل قيمة الصرف من أجل التكفل بكافة المناصرين الذين ترغب إدارة الجوية الجزائرية في نقلهم في أحسن الظروف وعلى أحسن وجه.

 وأشار المسؤول الأول عن الجوية الجزائرية، إلى أن الطائرات المجندة لنقل أنصار الخضر ستحطان بمطار العاصمة الأنغولية لواندا، كون المطار القريب من الملعب الذي سيحتضن مباراة نصف النهائي صغير المساحة، وعليه فإنه من المستحيل الهبوط بأرضيته وما على الراغبين في التنقل إلى الملعب إلا أن يستقلوا الحافلة لقطع مسافة 600 كلم من لواندا على مكان تواجد الملعب.

وكانت إدارة الجوية الجزائرية، قد تكفلت بعملية نقل 50 مناصرا فقط يوم السابع جانفي المنصرم من أصل 3000 ألف مناصر كانت ترغب في نقلهم من أجل متابعة الحدث الكروي الإفريقي في دورته السابعة والعشرين.  

دام تور:”سننقل 1000 مناصر لمتابعة مبارتي نصف النهائي والنهائي

كشف، محمد ملاح، مستشار بالوكالة السياحية “دام تور”، عن استقبال الوكالة لمئات المكالمات الهاتفية من قبل المناصرين، بعد تأكدهم من تأهل محاربي الصحراء إلى الدور نصف النهائي لكأس إفريقيا للأمم في دورته السابعة والعشرين.

وأوضح، محمد ملاح، أمس، في اتصال مع “النهار”، بأن الوكالة السياحية التي يمثلها بصدد إعداد برنامج استعجالي من أجل نقل 1000 مناصر إلى مطار العاصمة الأنغولية لواندا من أجل متابعة مبارتي نصف النهائي والنهائي على مدرا أربعة أيام كاملة، بدلا من مطار بانغيلا نظرا لصغر مساحته، ومن ثمة فإن البرنامج قيد الإعداد يتضمن أيضا تخصيص 10 حافلات لنقل المناصرين من مطار لواندا إلى ملعب بانغيلا الذي سيحتضن مباراة الخضر.

البنك المركزي يمدد آجال تحويل صرف 2500 دولار

علمت “النهار” من مصادر مسؤولة  من البنك المركزي، بأن هذا الأخير قد مدد آجال تحويل صرف ما قيمته 2500 دولار إلى غاية انتهاء فعاليات كأس إفريقيا للأمم 2010، وهو إجراء قالت بشأنه المصادر ذاتها، بأنه تم بطريقة استعجالية بعد التأكد من تأهل محاربي الصحراء إلى الدور نصف النهائي لـ “كان 2010”.

وكانت الآجال المحددة لتحويل صرف ما قيمته 2500 دولار، قد انتهت يوم الـ15 جانفي المنصرم، ما جعل إدارة الجوية الجزائرية وغيرها من المؤسسات الساهرة على نقل أنصار أشبال المدرب الوطني، رابح سعدان، في حيرة من أمرها بسبب انتهاء الآجال وتعثرها عن أداء مهامها على أكمل وجه.

وأوضحت المصادر ذاتها، بأنه كل من يرغب في التنقل إلى أنغولا، فإن عملية تحويل الصرف ستتم بصفة فورية بالنظر إلى ضيق الوقت، حيث لا يفصلنا سوي يومين فقط عن موعد المباراة الحاسمة من أجل تأهل الخضر إلى الدور النهائي.

وكان البنك المركزي، قد تلقى تعليمات قبل انطلاق فعاليات “كان2010″، لتقديم كل التسهيلات للأنصار وتمكين كل مناصر من صرف ما قيمته 2500 دولار لضمان عدم حاجته للمال بأنغولا، بالنظر إلى المستوى المعيشي المرتفع للمواطن الأنغولي المقدر ما بين 100 إلى 300 دولار يوميا، ما يعني أن البقاء بأنغولا لمدة شهر تتطلب ما قيمته 3 آلاف دولار على الأقل وهو ما فكرت فيه السلطات الجزائرية.

 

 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة