.''بيراف وعد الطبيب ب500 ألف دولار وعليه أن يوفي بوعده''

.''بيراف وعد الطبيب ب500 ألف دولار وعليه أن يوفي بوعده''

يكشف رئيس الإتحاد المصري لكرة القدم، في حديث حصري مع النهار، عن أسباب تأجيل زيارته على الجزائر والتي ربطها بتعثر المفاوضات مع الطبيب المصري، نتيجة تدخل

 

رئيس اللجنة الأولمبية مصطفى بيراف، الذي كان قد وعده بتعويض، يصل إلى 500 ألف دولار وصار ملزما بالإلتزام بذلك

 

نبدأ معكم دكتور بالسؤال عن أسباب إلغائكم للزيارة التي كانت مقرر لكم إلى الجزائر والتي تم الأعلان عنها منذ أيام حتى أن الموقع الرسمي

للإتحاد الجزائري كان أكد هذا الحضور؟

يجب أن أوضح في البداية أنني لم ألغ الزيارة، وإنما أجلتها لمدة 72 ساعة، وهذا ما أعلمت به صديقي حميد رئيس الإتحادية الجزائرية وأنتم تعرفون أن الهدف المرجو من هذه الزيارة كان تخفيف الضغط وإزاحة المناخ السييء، الذي تسببت فيه قضية بلومي القديمة، وقضية التوأم حسن الجديدة، والعمل على إيجاد الحلول المناسبة لتخطي هذه المشاكل.

 والظاهر بأن تأجيل الزيارة له علاقة مباشرة بقضية بلومي حيث تفيد مصادرنا بأنه لا يوجد أي جديد في هذه القضية؟

صحيح كنا نطمح لأن تجلب زيارتنا إلى الجزائر الجديد، مع إيجاد حل نهائي لمشكلة بلومي، وهو ما سعيت له من قرابة عام، والبارحة فقط  ـالحوار أجري أمس ـ كنت قد اجتمعت مع صاحب الدعوى على بلومي الطبيب المصري، لمدة ثلاث ساعات كاملة من أجل إيجاد تسوية معه، لكن وحتى إن لم أتوصل إلى ذلك، إلا أنني أبقى جد متفائل بأن الحل النهائي لن يتأخر كثيرا.

هل صحيح أن الطبيب المصري رفض التعويض المقترح عليه؟

هو لم يرفض التعويض، لكنه كشف لي بأنه إلتقى بأشخاص من الجزائر، إتفقوا معه من قبل، ولم يكن أمامي سوى نقل ذلك إلى صديقي حميد لأعلمه بالأمر.

معلوماتنا تقول أنه الشخص المعني هو رئيس اللجنة الأولمبية الجزائرية والذي يكون قد عرض على الطبيب مبلغ ٥٠٠ ألف دولار؟

هذه المعلومة صحيحة، هذا ما قاله لي الطبيب فرئيس اللجنة الأولمبية الجزائرية واسمه بيراف،  كان قد عرض على هذا المبلغ عبر وسطاء، هذا كلام الطبيب ولّما اتصلت برئيس الإتحاد الجزائري قال لي بأنه سمع مثل هذه المعلومة،وسيعمل على التحقق منها.

إذن ستنتظرون أن يتحقق حداج من المعلومة أولا، قبل لقاء الطبيب من جديد؟

بالضبط وأنا الآن أنتظر رده ،وإذا كانت المعلومة صحيحة فيجب على الذي وعده بأن يفي بما التزم به، ومهما يكن فإننا سنعمل سويا علي إيجاد الحل، وأكيد أن هناك رجال أعمال، وأصحاب شركات بإمكانهم المساهمة لحل هذه المشكل.

ما هي المطالب الحقيقية للطبيب المصري؟

يجب أن يعرف الجميع بأن ” الراجل عينو بازت” فقد عينه تماما وهو أكيد ”عايز فلوس” .

بلومي قالها مرار وتكرارا بأنه بريء، ولم يكن هو المعتدي فهل مازلتم في مصر واثقين من أنه هو الفاعل؟

موضوع بلومي هو المعتدي أم لا، صار متأخرا وقديما، المهم الآن هو إيجاد مخرج لهذه القضية، ونحن الآن نحتاج المساعدة من الجزائر لأجل ذلك، وأنتظر أن يفرغ صديقي روراوة والذي يتابع معي القضية منذ أكثر من سنة من حفل زفاف إبنه، والذي كنت مدعوا لحضوره حتى ننسق عملنا بغية إيجاد مخرج نهائي للقضية.

هل أنت متفائل بحل هذه القضية؟

أكيد، أنتظر أولا رد صديقي حميد حول ما قاله لي الطبيب، وأن يفرغ صديقي رورواة من زفاف إبنه حتى تتوضخ الأمور، وأنا كما قلت جد متفائل بإيجاد تسوية نهائية.

كثيرون إستحسنوا في الجزائر موقفكم الرادع لتصرفات التوأم حسن في مباراة بجاية مع المصري؟

ماكنا لنقبل بمثل تلك التصرفات والاخطاء التي إرتكبها ونرفض المساس بالعلاقات الأخوية الرائعة، بين الشعبين المصري والجزائري .

هل هناك جديد بخصوص هذه القضية؟

لقد قمنا بتوقيفهما إلى غاية مثولهما أمام التحقيق، والمستشار القانوني للإتحاد المصري، والمكلف بهذه القضية سيكون حاضرا معي في زيارتي إلى الجزائر، وسنقوم بإستدعائهما فور عودتنا إلى مصر.

الأكيد أن مساعيكم وإن ستساهم في تنقية الأجواء إلا أنها لن تخفف من الضغط الكبير الذي سيكون مفروضا على مباراة الجزائر- مصر؟

الكلام عن هذه المباراة ”لسه بدري عليه”، أولا يجب أن أحضر على بلادكم لتلطيف الأجواء، وحل مشكل بلومي.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة