إعــــلانات

بيع الكتب في المؤسسات التربوية بدءًا من الغد

بيع الكتب في المؤسسات التربوية بدءًا من الغد
النسخة الورقية

توصيات للأولياء باقتناء الكتب قبل انتهاء الآجال

انطلاق عملية التسجيلات الخاصة بالموسم الدراسي 2021 – 2022

أعلنت مديريات التربية بأن عملية بيع الكتب على مستوى المؤسسات التربوية ستكون بداية من يوم غد الإثنين، كما أكدت بأن المؤسسات التربوية ستشرع في عملية التسجيلات الخاصة بمختلف المستويات.

ووجهت المؤسسات التربوية نداءً للأولياء بضرورة اقتناء الكتب قبل انتهاء الآجال المحددة، باعتبار أن كمية الكتب الموجودة على مستوى المؤسسات محدودة.

وأكدت مديريات التربية بأن عملية التسجيلات الخاصة بالسنة الدراسية المقبلة سيتم الشروع فيها بداية من اليوم.

وقررت وزارة التربية من جهة أخرى، مواصلة توزيع الكتب المدرسية في إطار جهاز المجانية وبالصيغة سارية المفعول سابقا بالسنة للسنوات الخامسة ابتدائي، الرابعة متوسط وكل سنوات الطور الثانوي، مع مواصلة توزيع الكتب المدرسية الجديدة بصيغة الإعارة بالنسبة للسنوات الأولى، الثانية، الثالثة والرابعة ابتدائي، والسنوات الأولى والثانية والثالثة متوسط.

ويتم توزيع هذه الكتب مقابل تعهد يلتزم فيه وليّ التلميذ بالحفاظ على سلامة الكتب وإعادتها نهاية السنة.

وتتمثل الفئات المعنية بهذه الخدمة المجانية في تلاميذ السنة الأولى ابتدائي، التلاميذ المعوزون المسجلون في قوائم التضامن المدرسي المقدرة بـ 5 آلاف دينار للسنة الدراسية 2021 – 2022، وكذا التلاميذ المعوزين المسجلين في المؤسسات المتخصصة لوزارة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة وأبناء قطاع التربية الوطنية، فيما تم إقصاء عمال التربية المتقاعدين.

كما أن دفاتر الأنشطة للعربية والرياضيات مجانية للمعوزين، فيما يتم بيعها للفئات الأخرى، وفيما يخص كتب السنة الثانية والثالثة والرابعة فهي مجانية، وسيتم تسليمها بصيغة الإعارة للمعوزين وتسترجع في نهاية السنة.

من جهة أخرى، وجهت وزارة التربية الوطنية، مراسلة إلى مديريات التربية الموزعة عبر التراب الوطني، أمرتهم من خلالها بالشروع في دراسة الملفات الخاصة بالتلاميذ المعوزين الذين سيستفيدون من المنحة المدرسية المقدرة بثلاثة آلاف دينار، وشدّدت وزارة التربية الوطنية، على أن يتم صرف المنحة المدرسية المقدرة بـ 5 آلاف دينار، خلال الأيام الثلاثة الأولى من الدخول المدرسي، كي يتمكن التلاميذ المعوزون من اقتناء الأدوات المدرسية، وهذا بعدما استكملت كل مديريات التربية عملية إحصاء التلاميذ المعنيين بهذه المنحة.