بيكنباور : المنتخب الجزائري جيد وقوي سيكون عقبة أمام آمال المنتخبين الأمريكي والسلوفيني

بيكنباور : المنتخب الجزائري جيد وقوي سيكون عقبة أمام آمال المنتخبين الأمريكي والسلوفيني

إعتبر الأسطورة الألمانية الاولى في كرة القدم

 فرانتس بيكنباور ان المنتخب الجزائري سيكون عقبة حقيقية أمام امريكا وسلوفينيا في نهائيات كأس العالم المقررة بجنوب إفريقيا من 11 جوان إلى 11 جويلية من السنة القادمة.

وقال بيكانباور في مقال كتبه لجريدة “المصري اليوم” نشتره في صفحتها الرياضية اليوم الأربعاء أن المنتخب الجزائري “أظهر مستواه الجيد وقوة إرادته فى التصفيات وفي المباراة الفاصلة أمام نظيره المصري.. وقد يكون الفريق عقبة أمام آمال المنتخبين الأمريكى والسلوفينى “.

وتوقع المتحدث أن يتصدر المنتخب الإنجليزي المجموعة الثالثة, فيما يرى أن الصراع المثير سيكون على المركز الثاني بين المنتخبات الثلاثة: الجزائر, أمريكا وسلوفينيا. كما رجح أن يلتقي صاحب المركو في هده المجموعة بالمنتخب الألماني في دور ثمن النهائي.

وحذر “القيصر” المنتخب الألماني من منتخب غانا وقال ان ” فريق جواكيم لوف سيتأهل عن المجموعة الرابعة ولكنني أحذر من الرضا الذاتي .المنتخب الغاني بقيادة نجمه مايكل إيسيان سيكون فريقا لا يمكن التنبؤ بما سيفعله خاصة مع إقامة المنافسة للمرة الأولى على أرض أفريقيا”. وأشار إلى ان المدرب الصربي ميلوفان رايفاتش المدير الفني للمنتخب الغاني أيضا من أصحاب” الخدع التكتيكية“.

وواصل بيكانباور حديثه عن المنتخب الألماني وقال أن هدا الاخير مطالب بالوصول للدور التالي حتى وإن واجه فى الدور الأول المنتخب الصربي ” الذي نعرف العديد من لاعبيه جيدا حيث يحترفون في البطولة الألمانية”, معربا عن اعتقاده ان المنتخب الأسترالي هو المرشح الأول للخروج صفر اليدين من هذه المجموعة.

وبشان المجموعة الثالثة, إعتبر ان المنتخب الايطالي نال قرعة أفضل من المنتخب الألماني حيث تضم مجموعته منتخبات باراغواي ونيوزيلندا وسلوفاكيا وقال  لا أرى منهم أي فريق يمكنه تهديد أبطال العالم. فالخطر الوحيد الذي يواجه فريق مارشيللو ليبي هو أن يتعامل مع الأمور بتساهل وأن يستهين بمنافسيه.

من جهة أخرى, رشح التقني الالماني المنتخب الإسباني لتصدر مجموعته وأيضا إحراز لقب كأس العالم 2010 ، قائلا  أعتقد أن يحجز المنتخب السويسري المركز الثاني في المجموعة رغم وجود كل من هندوراس وشيلي.

بالمقابل تحسر بيكانبور على الفريق الذي سيحتل المركز الثالث فى المجموعة السابعة التي وصفها ب”القاسية” والتي تضم منتخبات البرازيل والبرتغال وكوت ديفوار.

وقال انه سيكون في هذه المجموعة صراعا ” شرسا ” وصراعا ” للمشاعر” لأن أبرز لاعبي المنتخب البرتغالي مثل ديكو وبيبى وليدسون ولدوا فى البرازيل. 

واضاف ان المجموعة التي تضم أيضا منتخب كوريا الشمالية ستشهد بعض الدموع بغض النظر عن نتائجها النهائية. ” ما يثير الأسى أن كأس العالم بجنوب إفريقيا ستستمربعد دور المجموعات بدون البرازيلى كاكا أو الإيفوارى ديديي دروغبا أو البرتغالي كريستيانو رونالدو“.

وأشار الى ان المجموعة الثانية ستشهد نفس الصراع حيث تضم المنتخب الأرجنتيني ومدربه دييغو مارادونا هو المرشح بالطبع والمنتخب النيجيري الجيد و بالدرجة التي يمكنه معها تفجير مفاجأة وكذا منتخب كوريا الجنوبية “هم أساتذة الإصرار”. كما تضم المجموعة المنتخب اليوناني بمدربه أوتو ريهاغل. ودعا الى عدم الاستهانة باباي فريق حيث فى آخر مرة كما اقل ” استهان فيها الجميع بالمنتخب اليونانى نجح الفريق فى الفوز ببطول أوروبا 2006, مشيرا الى ان ديغو مارادونا يدرك ذلك وتلقى تحذيرات بهذا الشأن.

واضاف ان الأمر سيكون جيدا للبطولة إذا وصل فريق أفريقيا لدور الستة عشر حيث ان المنتخب الكامروني لديه الفرصة رغم أنه سيكون في غاية الصعوبة لوقوعه في المجموعة الخامسة مع منتخبات هولندا القوى واليابان المنظم والدنمارك النشيط.

كما يمتلك منتخب جنوب أفريقيا حسب بكنباور الفرصة في المجموعة الأولى.

وسيعتمد ذلك كثيرا على مباراته الافتتاحية أمام المكسيك وأيضا على مدى قدرة المنتخب الفرنسي على استعادة استقراره قبل بداية البطولة. وقال ان وقوع المنتخب الفرنسي في مجموعة منتخب الدولة المضيفة سيزيد من صعوبة الموقف على فريق ريمون دومينيك.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة