بينما تعرض نانسي نفسها لمن يدفع أكثر

بينما تعرض  نانسي نفسها  لمن يدفع أكثر

تجري الفنانة نانسي عجرم مفاوضات مع اكثر من جهة لبيع البومها الجديد الذي يتوقع ان تطرحه قريبا على ان يرسو العمل على الشركة الانسب بنظرها . وكتنت النجمة اللبنانية قدرفعت منذ مدة شعار البيع بالمزايدة حيث باعت البومها الاخير ” شخبط شخابيط ” الى نجيب ساويرس صاحب ” او تي في”.

ويجري اليوم مدير اعمال ناننسي جيجي لامارا مشاورات مع شركات مختلفة لبيع الالبوم الجديد. نانسي التي ترفض عقود الاحتكار الطويلة الامد تعمد الى خطة الانتاج على حسابها الخاص وبيع الالبوم الى الشركة التي تدفع أكثر وهي موجة اثارة سخط الكثيرين حيث بدأت تتعالى الاصوات المطالبة بالكشف عن المداخيل الحقيقية للفنانين حصوصا ان أغلبه يرفض التصريح بجورهم الحقيقية حتى للضرائب وفي هذا الاطار كانت نقابة الموسيقسين المهنيين المصرية قد أصدرت نهاية الاسبوع كتيب أحدث فوضى كبيرة اذ يتناول اجور الفنانين المصؤيين والعرب وجائت أرقامه بعيدة كثيرا الواقع المتدواول والمعروف في الوسط الفني
الكتيب حاول كشف اللثام عن الأجور الحقيقية، التي يتقاضاها الفنانون العرب في الحفلات والمناسبات الغنائية، الأمر الذي أحدث ردود فعل مختلفة، خاصة أنها حددت أجورا لهيفاء وعمرو دياب، أقل مما يحصلان عليه حقيقة في الحفلات.
وذكرت صحيفة الحياة اللندنية السبت أن عددا كبيرا من الموسيقيين أبدى ارتياحهم لصدور هذا الكتيب، مؤكدين أنه يكشف الأسعار التي يتقاضاها معظم النجوم المصريين، والعرب بعد أن تضمن أسماء نحو 146 مطربا ومطربة من مصر ونحو 77 من النجوم العرب، إضافة إلى نحو 23 راقصة.
وفاجأ الكتيب كثيرين بالأسعار والأجور التي حواها، إذ أتت على عكس المتوقع. واعتبر البعض أن الأرقام المذكورة بعيدة كل البعد عن الواقع، خصوصا أسعار عمرو دياب وهيفاء وهبي ونانسي عجرم ومحمد عبده ورولا سعد وتامر حسني وغيرهم.
وبحسب الصحيفة، فمن المعروف أن عمرو دياب يتقاضى حوالى مليون جنيه عن أي حفلة يحييها في مصر، إلا أن الكتيب كشف أن أجره لا يتجاوز 10 في المائة من المبلغ المذكور، بينما تحصل هيفاء وهبي على 50 ألف دولار (في الحفلة، في الوقت الذي حدد الكتاب أجرها بالرقم نفسه ولكن بالعملة المصرية.
وتحفظ البعض على الكتيب لافتراضه أن أجور المطربين ثابتة، ولا تتغير طيلة السنة، ويشار إلى أن الأجر الذي يحصل عليه المطرب داخل مصر يختلف عنه خارجها، حيث يحصل على الضعفين تقريبا. كما تختلف الأجور داخل مصر نفسها بين القاهرة وشرم الشيخ أو الغردقة مثلا.
يذكر أن بعض الفنانين لا يعلنون عن أجورهم الحقيقية بسبب مخاوف من الدخول في أزمة مع الضرائب، وكذلك نقابة الموسقييين في مصر، بينما يروج البعض الآخر من المطربين تقاضيه لأجور عالية لرفع أسهمه في بورصة الغناء.
كانت صحيفة صوت الأمة قد نشرت مؤخرا تقريرا أشارت فيه إلى أن عمرو دياب يُعتبر هو الأغلى بين النجوم العرب، إذ إن آخر عرض تلقاه عمرو وصل أجره إلى 80 ألف دولار.
أما صاحب المركز الثانى من حيث الأجر بحسب صوت الأمة، فجاء النجم العراقى كاظم الساهر، الذي وصل أجره إلى 50 ألف دولار، وبفارق 20 ألف دولار عن أجر الساهر، جاءت نانسي عجرم وهانى شاكر وراغب علامة وعاصي الحلاني.
وبأجر 25 ألف دولار جاء المصريون؛ إيهاب توفيق وحكيم ومحمد فؤاد وكل من أصالة والسوري نور مهنى واللبنانى ملحم بركات وسميرة سعيد ونجوى كرم وأليسا ونوال الزغبى وفضل شاكر.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة