بيونة الجمهور هو الخاسر من إقصائي

بيونة الجمهور هو الخاسر من إقصائي

انتقدت نجمة الكوميديا بيونة برنامج الشبكة

الرمضانية للتلفزيون الجزائري الذي وصفته بالهش ودون مستوى الجزائريين، قائلة أن زمان الصراخ والعمامات والشجاراتفي الأسواق من أجل إضحاك الجزائريين قد ولى في إشارة إلى سلسلة سوق الحاج لخضر.

عبرت الفنانة بيونة عن استياءها لما يقدمه التلفزيون الجزائري خلال الشهر الكريم  قائلة: ”في السابق كان التلفزيون الجزائرييجمع أفراد العائلة خلال شهر رمضان، لكن في السنوات الأخيرة، معظم ما يقدمه من برامج فهو أضعف من الضعيف” وانتقدت سلسلة الحاج لخضر ضمنيا حيث قالت: ”ذهبت إلى الأسواق الجزائرية مع زوجي، فلم نلاحظ لا صراخ ولا شجارات ولا شيءمن الذي نشاهده في التلفزيون، و أظن أن وقت العمامة والقندورة  قد ولى مع حسان الحساني وانتهى”.

وعن سؤال يتعلق بالإنتاج الوطني الذي يقدم اليوم، قالت بيونة أنها لا تشاهد ما يقدم لأن شخصا واحدا أصبح هو المنتج والبطل والسيناريست والمخرج دون أي دراسة أو تكوين، هذا العمل يتطلب منك تخصص و عمل كبير، لهذا ما أصبح يميز إنتاجنا الوطني وللأسف يلقى التشجيع والدعم من المسؤولين هو الضعف وعدم إقناع المشاهد. وعن غيابها عن الشاشة الجزائرية،أرجعت بطلة سلسلة ”زورو” التي تقدم مساء كل يوم في قناة نسمة ”تي في” أن المشرفين على الإنتاج لم يتصلوا بها، وحتى وإناتصلوا بها لا يحترمون مواعيد التصوير التي تكون في وقت متأخر جد، كما نفت عدم اتصالهم بها نتيجة طلبها لمبالغ ضخمةمثلما يزعم الكثير، تقول بيونة:”مثلا تشاهدون سلسلة ”زورو”رغم أن مدة الحلقة الواحدة لا يتعدى الخمس دقائق، إلا أننا بدأناالتصوير في شهر مارس الماضي، ليدرسوا المشروع وإذا نجح سوف نطوره إلى 15 أو 20 دقيقة في المستقبل، ما يحزننيكثيرا هو إلحاح الجمهور الجزائري  الكثير عليا عندما التقي بهم في الشارع، على العموم، الجمهور هو الخاسر الأكبر لأننيأعمل في الخارج  ولا ينقصني أي شيء. وفي الأخير قالت بيونة ربما ينتظرني شيء أحسن في المستقبل، وأنا سعيدة جدا بقضائي بداية رمضان مع عائلتي خاصة وأنني سأطير هذه الأيام إلى باريس لأبدأ في التحضير للمونولوج الذي أحضره لشهرأكتوبر القادم ويحمل عنوان”وان مان شو”.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة