بيونة تسخر من الجزائريين م في مهرجان الشرق الأوسط السينمائي بأبو ظبي

بيونة تسخر من الجزائريين م في مهرجان الشرق الأوسط السينمائي بأبو ظبي

أثار ظهور الممثلة

الفكاهية بيونة، ليلة أول أمس، على هامش ختام مهرجان الشرق الأوسط السينمائي في دورته الثالثة، والذي احتضنته عاصمة الإمارات أبو ظبي، موجة من الغضب والإستياء في الوسط السينمائي الجزائري، حيث اعتبر مخرج سينمائي جزائري معروف، رفض نشر إسمه، تصريحات بيونة بالمسيئة وغير المسؤولة، مطالبا باتخاذ إجراءات صارمة ضدها، في حال عدم تراجعها عن تلك التصريحات أو تقديم اعتذار إلى كل السينمائيين الجزائريين.

صرحت الممثلة الفكاهية بيونة على هامش ختام مهرجان الشرق الأوسط السينمائي، الذي نزلت عليه كضيفة شرف، بعد أن شهدت فعالياته غياب أبرز الوجوه السينمائية، أن السينما الجزائرية تعيش سكرات الموت، معتبرة أنه لا يوجد سينما من الأصل في الجزائر، الأمر الذي أثار الدهشة بين متتبعي فقرة ختام المهرجان، الذي اختار بيونة لتسليم إحدى الجوائز التي حظي بها مخرج تونسي معروف.

وجاءت تصريحات الممثلة الفكاهية الغائبة عن شاشة التلفزيون الجزائري منذ نحو الأربع سنوات، صادمة الكثيرين ممن تابعوا حفل نتائج المهرجان على قناة أبو ظبي الفضائية، حيث وبمجرد صعود بيونة إلى ركح المسرح لتقديم الجائزة للمخرج، أوجمت بيونة إلى الجمهور قائلة: ”كان من المفترض أن أقرأ ما دونَ لي في الورقة، لكن أنا لن ألتزم بما هو مكتوب وأحب أن أقول إن السينما الجزائرية دخلت قسم الإنعاش وتعاني محنة كبيرة، فلا إنتاج لدينا، لذا.. اليوم أنا فعلا أشعر بالفخر وأنا أقدم هذه الجائزة لمخرج تونسي ومن بلد يقيمُ الفن والفنانين، كما أنه البلد الذي تعيش فيه شقيقتي بعد زواجها من تونسي، وأغتنم الفرصة لأقدم تحياتي لكل أهل تونس”.

المفارقة أن الممثل المصري خالد أبو النجا، الذي شارك في نفس المهرجان بفيلم ”هيلوبوليس” مصر الجديدة، أخذته الغيرة على السينما الجزائرية، فأراد رد الإعتبار لها عندما صعد للتقديم قائلا:”لدي تعقيب على ما قالته الممثلة  الجزائرية بيونة بعدما شاهدت فيلما جزائريا إسمه ”مسخرة”، الذي أعتبره شخصيا من أروع الأفلام التي شاهدتها، وأعتقد أن السينما الجزائرية قادرة على الوصول إلى العالمية وأخذ جوائز عديدة”.

من جهة أخرى، أثارت تصريحات الممثلة بيونة موجة عارمة من الغضب والإستهجان، خاصة في هذا الظرف، الذي يتوحد فيه الجزائريون ويلتفون حول الألوان الوطنية في انتظار النصر المرجو في القاهرة يوم 41 نوفمبر الداخل، فهل من الصدفة أن ينصف ممثل مصري السينما الجزائرية في الوقت الذي تشن فيه ممثلة جزائرية وابلا من الإنتقادات في حق الفن السابع الجزائري ونحن على محك مباراة ساخنة مع المصريين؟، أم أن استبعاد بيونة من الشاشة الصغيرة وغلق الأبواب بوجهها، أنساها فضل الجزائر عليها طوال سنوات خلت؟، أو أن لتصريحات بيونة حسابات أخرى لا نعرفها أو ربما قراءات لم نفهمها؟!!.



التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة