تأجيل البعثة البرلمانية الأوروبية إلى الأراضي الصحراوية المحتلة

  • تم تأجيل البعثة البرلمانية الأوروبية التي كان من المقرر أن تتوجه من 21 إلى 24 نوفمبر الجاري إلى الصحراء الغربية بطلب من أعضاء اللجنة الخاصة بالصحراء الغربية بالبرلمان الأوروبي  حسب ما علم اليوم الجمعة من مصادر حسنة.
    وأوضحت نفس المصادر أن أعضاء اللجنة الخاصة بالصحراء الغربية الذين راودتهم شكوك حول تلاعبات جديدة من قبل السلطات المغربية  فضلوا تأجيل انطلاقهم لشهر جانفي المقبل  رافضين البرنامح الذي اقترحته عليهم السلطات المغربية لكونه لا يندرج ضمن
    أهداف بعثة الوفد الخاص. و للتذكير  فقد أسس البرلمان الأوروبي اللجنة الخاصة بالصحراء الغربية سنة 2005 بعدما صادقت كافة المجموعات السياسية خلال شهر أكتوبر من نفس السنة على لائحة سياسية مشتركة حول الصحراء الغربية تدين المغرب لانتهاكاته الخطيرة لحقوق
    الانسان و تطالبه بالإمتثال للوائح مجلس الأمن الأممي من أجل تطبيق حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره. و كان النواب الأوروبيون قد قرروا  ابتداء من شهر جانفي 2006  إيفاد لجنة خاصة إلى الصحراء الغربية. و كان من المقرر أن يعرض هذا الوفد تقريرا أمام لجنة
    الحريات و الشؤون الخارجية حول وضع حقوق الانسان في الأراضي المحتلة. و لحد الساعة  ما فتئ المغرب يتماطل معرقلا مهمة اللجنة. وأمام هذا الوضع  أنجزت اللجنة  بموافقة مسؤولي الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية  أول جزء من مهمتها من خلال توجهها إلى الأراضي المحررة للصحراء الغربية.
    ومنذ ذلك الحين  تحاول البعثة التوجه إلى الأراضي الصحراوية الخاضعة للإحتلال المغربي لاستكمال الجزء الثاني من مهمتها لكن دون جدوى بسبب عراقيل السلطات المغربية. و كان من المقرر أن يتشكل الوفد من نواب أوروبيين تابعين للجنة الخاصة بالصحراء الغربية و أعضاء الوفد من أجل العلاقات مع بلدان المغرب العربي و كذا اتحاد المغرب
    العربي بالبرلمان الأوروبي.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة