تأجيل الحديث حول مشاكل الفريق

مثلما كان منتظرا، عقدت إدارة شبية بجاية مساء أول أمس ، اجتماعا بمقر النادي بحضور الرئيس زهير طياب والطاقم الفني الذي يشرف عليه المدرب جمال مناد، وذلك لدراسة مختلف النقاط المدرجة في جدول الأعمال والذي يتعلق أساسا بالمشاكل التي ظهرتمؤخراعلى مستوى الفريق بعد سلسلة من التعثرات التي سجلها هذا الأخير في بطولة القسم الوطني الأول، خاصة لقاء الجولة الماضية أمام أهلي البرج، أين سجلت فيه التسمية تعادلا فوق ميدانها. وهو الأمر الذي فجّر الوضع وسط الفريق بعد إقدام الأنصار بشتم وإهانة المدرب جمال مناد، ما جعله يغادر الملعب مباشرة بعد نهاية المواجهة، كما هدّد بالاستقالة في حالة عدم تدخل الإدارة لتسوية هذا المشكل، إضافة إلى شروط التي طرحها مناد مقابل عزوفه عن الرحيل. وخلال هذا الاجتماع طلب الرئيس طياب من الحاضرين تأجيل الحديث كما حدث خلال الأسبوع الماضي، وعدم التطرق إلى مختلف المشاكل التي يعيشها الفريق. مذكرا من جهة أخرى، أن الشبية تعيش حالة استقرار مميزة وتعاني من بعض المشاكل التافهة يمكن إزالتها مع مرور الوقت، والتي تتعلق أساسا ببعض الأنصار والتراجع في النتائج المسجلة في المدة الأخيرة، غير أن ذلكحسب طيابقد يوجد له مخرجا بعد تسجيله الاستقالة. وأكد المدرب مناد الاحتفاظ بشروطه ومواصلة العمل مع اللاعبين بصفة عادية والاجتهاد أكثر تحسبا للدورة الكروية لكأس شمال إفريقيا، التي يتحدى جولتها الأولى يوم الجمعة المقبل أمام بور سعيد المصري. وعليه فإن مجمل النقاش دار حول هذه المواجهة الهامة التي يعتزم الفريق البيجاوي تقديم فيها وجه مشرف خاصة إذا علمنا بأن لقاء العودة سيكون يوم ٦٢ من الشهرالداخل بملعب الوحدة المغاربية.ك. هـ.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة