تأجيل العمل بوثيقة تحديد مهام المساعدين التربويين إلى ما بعد عطلة الربيع‮!‬

قرّرت التنسيقية الوطنية للمساعدين التربويين، تنظيم اعتصام وطني مفتوح ابتداء من الأسبوع الثاني من عطلة الربيع، احتجاجا على تأجيل وزارة التربية الوطنية إرسال ‘وثيقة تحديد المهام’ إلى مديريات التربية للولايات، للشروع في تطبيقها، في الوقت الذي اكتفت فقط بالمصادقة عليها. وأوضح مراد فرطاقي النّاطق الرسمي باسم التنسيقية الوطنية للمساعدين التربويين، في تصريح لـ’النهار’، أنّ النسخة النهائية ‘لوثيقة تحديد مهام’ المساعد التربوي، سلمت فقط لممثلين فقط عن هيئته، بعد المصادقة عليها من قبل المسؤول الأول عن القطاع، غير أنّه بالمقابل تأخّر إرسالها إلى مديريات التربية للولايات، بغية الشروع في تطبيق بنودها على أرض الواقع، كما تم الإتفاق عليه مسبقا بين الوصاية والهيئة، وعليه فإن المؤسسات التربوية الموزّعة عبر الوطن، هي الأخرى لم تتلق أي مراسلة تنفيذية تحثها على الشروع في العمل بالوثيقة -يضيف محدثنا-.
وأكد المسؤول الأول عن التنسيقية؛ بأنّ الوصاية قد لجأت إلى هذا التأخير لربح الوقت، وذلك بعدم الشروع في تطبيقها في الوقت الحاضر والإنتظار إلى غاية انقضاء عطلة الربيع، وذلك من أجل تمكنها من تجنيد المساعدين التربويين وتكليفهم للقيام بالمداومة خلال نفس العطلة التي ستصادف 17 من الشهر الجاري. في الوقت الذي وصف محدثنا هذا التصرف بغير القانوني و خرق لما جاء في وثيقة تحديد المهام، نظرا لأنّ الوزارة قد صادقت في الوثيقة نفسها، على إعفاء المراقب من القيام بالمداومة خلال العطلة المدرسية.
وأعلن الناطق الرسمي باسم التنسيقية، بأنّ هيئته قد قرّرت تنظيم اعتصام وطني مفتوح ابتداء من الأسبوع الثاني لعطلة الربيع، أي بتاريخ 24 مارس الجاري، لمطالبة السلطات الوصية على الإسراع في إرسال المراسلات التنفيذية إلى مديريات التربية للولايات، التي بدورها تقوم بإرسالها إلى المؤسسات التربوية، للشروع في تطبيق بنودها على أرض الواقع. وتجدر الإشارة؛ أنّ الوزير بن بوزيد قد صادق على الوثيقة بتاريخ 20 فيفري الماضي، بالمقابل فقد شدّدت التنسيقية على مواصلة نضالها إلى غاية تطبيق المطلبين الأساسيين المتعلقين بالترقية وإعادة التصنيف في الرتبة 10 على أرض الواقع.  



الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=45065

التعليقات (7)

  • mohamed

    السلام عليكم لقد قرات الوثيقة التي تحدد مهام مساعدي التربية فوجدت هناك غموض خاصة في ورقة الغيابات وتكليف عون يقوم بذلك هل هذا الاخير هو منصب جديد ..تعينه الوزارة ام هو من عناصر ما قبل التشغيل لاندري والواضح في هذه الوثيقة ان مدير المؤسسة هو المتحكم فباستطاعته الرفض بحجة لا يوجد هناك اعوان للقيام بهذه المهمة وتوجد مؤسسات مدراؤها يرفضون اعطاء موافقة العمل للشباب ماقبل التشغيل وفي بعض المؤسسات بعض المدراء يرفضون تكليف عناصر ماقبل التشغيل بمهام مساعدي التربية حسدا من عند انفسهم كان بالاحرى على النسيقية ان لا تترك ثغرات يستغلها بعض المدراء ويكون القرار اعفاء المساعدين من تمرير ورقة الغيابات والمداومة وبس بدون اعطاء حلول ترقيعية وتركتم الاهم وهو التصنيف لا الترقية لانها بعيدة المنال….والله هو الموفق

  • fafi

    ان وكل عليك ربي……… ان مساعدة تربوية هدا 26 عام فعت كما راني غير عمري لكبر

  • ferasamor

    ندعوا المساعدين التربويين الى المشاركة في الاعتصام حتى ينالون كامل حقوقهم.

  • مساعد

    نحن ندفع الثمن ومقابل سكوتنا …………. ولو سكتنا لاو ثيقة ولا ترقية ولا تصنيف ولا هم يحزنون ……..الله غالب قانون الغاب

  • يعيك الصحة يا فرطاقي هذه الرجلة ولا بلاش

  • شبالب براهيم

    علينا تغيير اسم المساعد التربوي ب ….

  • وا انتم نتع شيتةتستهل

أخبار الجزائر

حديث الشبكة