تأجيل قضية تفجير قصر الحكومة ومقر الأمن الحضري بباب الزوار إلى الدورة المقبلة

تأجيل قضية تفجير قصر الحكومة ومقر الأمن الحضري بباب الزوار إلى الدورة المقبلة

أجلت محكمة

الجنايات بمجلس قضاء العاصمة، البت في قضية مفجري قصر الحكومة ومقر الأمن الحضري بباب الزوار في أفريل 2007، والتي يتابع فيها 56 متهما، منهم 52 في حالة فرار، وذلك بسبب غياب دفاع المتهم ”أ.خالد” و”ب.حسان”، حيث يتم تأجيل القضية للمرة الثالثة على التوالي بعدما تم تأجيلها إلى آخر الدورة خلال الدورة المنصرمة. وكشف المتهمون الذين تم التحقيق معهم في القضية، أن العمليتين الإنتحاريتين من تخطيط عناصر كتيبة الأرقم، الأمر الذي أدى إلى محاكمة كل من تم ذكر اسمه في محاضر التحقيق، حيث يتابع في القضية اثنين سلما نفسيهما بعد العمليتين، وكانا ينشطان ضمن كتيبة الأرقم، بينهما ”م.خالد” الذي سبق محاكمته بصفته مقتني السيارات التي استعملت في تفجير قصر الحكومة ومقر الأمن الحضري بباب الزوار. وقد اضطر رئيس الجلسة إلى تأجيل القضية، بعدما انتظر حوالي نصف ساعة بغرض وصول الدفاع، إلا أن غياب هذا الأخير حال دون السير في القضية والفصل فيها، الأمر الذي أدى إلى طلب الإفراج عن المتهمين ”م.خالد” و”م.حكزة” اللذين استفادا من حالة إفراج من قبل، حيث وافقت المحكمة على الطلب وقررت تأجيل القضية إلى الدورة المقبلة لحضور الدفاع.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة