“تأخرنا في إصلاح نظام التقاعد لنكيف منظومتنا مع الواقع الجزائري”

“تأخرنا في إصلاح نظام التقاعد لنكيف منظومتنا مع الواقع الجزائري”

انتقد وزير العمل والتشغيل والضمان الإجتماعي الطيب لوح، ما ذهب إليه البنك العالمي في تقريره ما قبل الأخير، حول وضعية إصلاحات الجزائر في مجال المنظومة الإجتماعية وهو التقرير الذي سجل تأخر الجزائر في إصلاح نظام التقاعد.

وقال لوح، في كلمة ارتجالية بعد افتتاحه أشغال الاجتماع التقييمي حول تنفيذ العقد الوطني الإقتصادي والاجتماعي بمقر وزارته يوم الأربعاء المنصرم، “كثيرا ما كان يطلب منا من هنا وهناك أن نجري إصلاحات على منظومتنا الإجتماعية ومنها نظام التعاقد، بأن نذهب إلى نظام آخر يسمى النظام المبني على الرأسمال”، مضيفا، أن الجزائر رفضت المضي في تطبيق هذا الإجراء وأخذت كل احتياطاتها من خلال تدعيم المنظومة الإجتماعية ومنها نظام التقاعد، بالاعتماد على مبدأ التوزيع الذي سيضمن تقاعد الأجيال القادمة” واستمر لوح في مرافعته لصالح قرار الجزائر، مؤكدا في هذا الصدد أن الكثير من الدول التي أخذت بالنظام المبني على الرأسمال تراجعت عن قرارها وعادت إلى تأمين نظام التقاعد الخاص بها.

وأقر وزير العمل بتأخر الجزائر في إصلاح نظام التقاعد، مرجعا ذلك إلى عملها على تكييف التجارب الدولية وفق الواقع الجزائري، رافضا في هذا المجال تطبيق وصفات طبية كما تأتي من الخارج لأنها -كما قال- لن تنفع.

وبخصوص رفض الزيادة في معاشات المتقاعدين ذوي الدخل الضعيف أوضح لوح أن مصالحه قررت دعم القدرة الشرائية لهم من خلال تمكينهم من الاستفادة من الدفع المسبق للأدوية الذي يتكفل به الضمان الإجتماعي.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة