تأخر المحترفين في الالتحاق بتربص فرنسا يقلق سعدان

تأخر المحترفين في الالتحاق بتربص فرنسا يقلق سعدان

سيجد الناخب الوطني رابح سعدان

نفسه في ورطة، بسبب تأخر اللاعبين عن تربص المنتخب الوطني المقرر إجراؤه بداية من 26 ديسمبر الجاري بجنوب فرنسا، ويعود سبب تأخر المحترفين في الالتحاق بالتربص التحضيري لنهائيات كأس أمم إفريقيا التي ستقام في أنغولا بداية السنة المقبلة إلى ارتباطهم مع فرقهم، بحيث يتزامن توقيت التربص بإجراء المباريات في مختلف البطولات الأوروبية.

فأول لاعب سيتأخر عن التربص، صخرة الدفاع مجيد بوڤرة الذي قرر المشاركة في الداربي الاسكتلندي في 3 جانفي والذي سيجمع فريقه رانجرس بسلتيك، وهذا حتى يتفادى الدخول في أزمة مع إدارة فريقه، خاصة وأنه أصبح ضحية انقلاب رفاقه عليه عقب تأخره في الالتحاق بالفريق عندما فضل الاحتفال مع أبناء وطنه في الجزائر بالانجاز التاريخي العائدون به من أرض السودان، ليلتحق كل من بلحاج، يبدة، بوعزة، وغيلاس بزميلهم في المنتخب، ومن الممكن جدا تأخرهم عن تربص المنتخب بعد أن تقرر إجراء مباريات كأس الاتحاد الانجليزي يوم 2 جانفي المقبل، فقد جرت القرعة أمس الأول وسيواجه يبدة وبلحاج اللذان يلعبان لصالح بورتسموث فريق كونفنتري من الدرجة الأولى الانجليزية، أما غيلاس فسيلتقي بفريق ويغان أتليتيك، وبوعزة سيواجه فريقه بلاك بورن فريق ابيسوتيش.

هذه التأخيرات من شأنها إحداث خلل كبير في برنامج المدرب الوطني الذي سيجد نفسه أمام نقائص كبيرة في التشكيلة التي سيعمل معها في جنوب فرنسا، خاصة وأنه قرر تخصيص فترة معتبرة من التربص إلى الجانب البدني إثر الإرهاق الشديد الذي يعاني منه اللاعبون، على اعتبار أنهم لم يركنوا إلى الراحة بعد عودتهم من السودان على غرار رفيق حليش ومطمور اللذان شاركا في مباراة مع فريقهما مباشرة بعد التحاقهما بالبرتغال وألمانيا على التوالي.

كما أن هناك أمرا هاما جدا من شأنه أن يأرق الناخب الوطني إثر تأخر المحترفين الالتحاق بالتربص التحضيري لكأس الأمم الإفريقية ألا وهو الإصابات، خاصة لدى العناصر الأساسية على غرار بوڤرة وبلحاج اللذان يعتبران من أهم ركائز المنتخب الوطني، وغيابهما عن التشكيلة الأساسية يؤثر سلبا على مردود المجموعة المتعودة على اللعب إلى جانب بعضها البعض منذ مدة.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة