تأشيرات جماعية لأنصار الخضر إلى لواندا.. والتلقيح سيكون فور دخولهم أنغولا

تأشيرات جماعية لأنصار الخضر إلى لواندا.. والتلقيح سيكون فور دخولهم أنغولا

كشف، أرمينيو ايسكورسيو، سفير جمهورية أنغولا

بالجزائر، عن استعداد بلاده التام لاحتضان كأس إفريقيا للأمم، التي ستجري وقائعها بالعاصمة لواندا، بين 10 جانفي إلى 10 فيفري 2010، وتشارك فيها الجزائر في المجموعة الأولى رفقة البلد المنظم ومالاوي في أول مقابلة والمالي.

إلى أين وصلت الاستعدادات النهائية لأنغولا تحضيرا لهذا الحدث العالمي الذي لم تعد تفصلنا عنه سوى أيام قلائل؟

كل شيء على ما يرام ونحن مستعدون بشكل جيد، في الحقيقة نحن سعداء باستقبال ضيوفنا وأعدكم بأن كل شيء سيكون في المستوى خلال هذا الحدث القاري.

يقال إن أسعار الإقامة والمعيشة مرتفعة جدا بأنغولا وهناك من يقارنها بالعيش في أغلى الدول الأوروبية، هل فكّرت الدولة في تخفيضات لاستقبال الأنصار الذين سيتنقلون إلى بلادكم؟

أكيد نحن نعمل في هذا الاتجاه وسنحاول العمل معا، على أن لا ترتفع الأسعار بمناسبة احتضان لواندا لكأس إفريقيا، فالحكومة أعطت توصيات صارمة من أجل تسهيل المهمة للزوار والأنصار الذين سيكونون كثر أكيد.

وماذا عن تأمين المناصرين وخاصة إذا كان هناك مقابلة بين الفريقين الجزائري والمصري، تفاديا لوقوع ما حدث في القاهرة؟

سوف لن يكون أي مشكل من هذا النوع، لقد اتخذنا كل التدابير والاحتياطات تجنبا لحدوث أي تجاوزات، ووفرنا كل الإمكانيات تجنبا لحدوث انزلاقات أو حصول أي مشكل بين المناصرين، نعدكم بأن كأس إفريقيا في زنغولا ستتسم بالتحضر لأننا اتخذنا كل الاحتياطات لمثل هذه الأحداث.

بماذا تنصحون الأنصار الراغبين في التنقل إلى أنغولا لمساندة فرقهم، في ظل الانتشار الرهيب للأمراض المعدية؟

يجب على كل متنقل إلى أنغولا، سواء كانوا وفدا رسميا أو لاعبين أو مناصرين، أن يكون بحوزتهم دفتر تلقيح وإلا فسيلقحون فور وصولهم إلى أنغولا، على كل حال نحن لسنا متخوفين من هذا الموضوع لأننا متعودين عليه في إفريقيا، وأقول لكل من يريد التنقل إلى بلادنا، سوف لن يكون هناك أي مشكل سواء من حيث الإقامة أو الأكل أو حتى اللقاح، كل شيء متوفر ونحن مستعدون جيدا.

هل عندكم فكرة عن عدد المشجعين الذين سيتنقلون إلى أنغولا وخاصة بالنسبة للجزائريين، هل تملكون العدد الذي تقدم لطلب الفيزا؟

لحد الساعة لم يتقدم أي جزائري لطلب الفيزا وهناك هيئات رسمية فقط، وقد سهلنا عليهم المهمة فيما يخص الفيزا، حيث ستكون هناك تأشيرة جماعية، وطبعا السعر سيختلف، لأن الفيزا العادية تبلغ 6500 دج، وبإمكان الجزائريين التوجه عن طريق وكالات السفر أو شراء تذكرة عادية وطلب الفيزا وكل الأمور ستكون عادية.

هل برمجتم نشاطات ثقافية وفنية لتعريف الزوار بعاداتكم وتقاليدكم؟

أكيد هناك الكثير من الأنشطة وكما يعلم الجميع المنطقة الإفريقية غنية بالعادات والتقاليد الخاصة جدا، سوف تكون هناك حفلات للزوار وستفاجؤون كثيرا.

ما هي التوصيات والنصائح التي يقدمها سعادة السفير إلى الجمهور الجزائري   الذين سيتنقلون إلى انغولا؟

أقول لهم أولا أهلا بكم جميعا وتأكدوا بأن أنغولا بلدكم الثاني وعندنا تاريخ يجمعنا منذ زمان، أعدكم بأنه لن يكون هناك أي مشكل حتى وإن تقابل الفريقان الجزائري والمصري، ومتأكد بأن معاهدة السلام بين البلدين سوف تنعقد في لواندا.

من تتمنى أن يقابل الفريق الأنغولي إذا تأهل إلى النهائي؟ومن هي الفرق التي ترشحها للنهائي؟

يضحك… أكيد لن أتمنى الفريق الجزائري القوي جدا، وكل الفرق المتأهلة قوية وممتازة، مازال الكثير من الوقت لتوقع الفرق المتأهلة إلى النهائي، لكن هناك الكثير من الفرق المتأهلة إلى كأس العالم موجودة في “الكان”، فقط أتمنى أن لا أقابل الفريق الجزائري في النهائي.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة