تأشيرة التأهل في متناول أبناء يما قورايا

تأشيرة التأهل في متناول أبناء يما قورايا

يخوض مساء

اليوم، فريق شبيبة بجاية مباراة الإياب لحساب الدور الثمن النهائي من كأس الاتحاد الإفريقي، عندما يلتقي الملعب المالي بملعب 26 مارس، في مباراة يسعى من خلالها أبناء يما قورايا لاقتطاع تأشيرة التأهل لدور المجموعات بعدما حققوا الأهم في لقاء الذهاب وفازوا على الماليين بنتيجة هدف دون رد.

وستكون تشكيلة المدرب الفرنسي جون ايفشاي منقوصة من خدمات العديد من اللاعبين لأسباب متباينة، على غرار بلطرش ولحمر المعاقبان وكذا وسط الميدان بوقماشة بسبب عدم تماثله للشفاء من الإصابة التي يعاني منها، إلا أن التقني الفرنسي ستكون له الخيارات والبدائل، بالنظر لكرسي احتياط الشبيبة الذي يزخر بعناصر لا بأس وبإمكانها أن تعطي الإضافة للفريق، ففي حراسة المرمى سيعوض الحارس الكامروني بلال نجوكام الحارس صاولة الذي لم يتنقل مع الفريق بسبب الإصابة، كما أن تجربة بعض العناصر في وسط الميدان سيكون لها الأثر الايجابي كذلك، على غرار الدولي السابق ابراهيم زافور الذي سبق له وأن لعب بملعب 26 مارس في أربع مناسبات سواء مع المنتخب الوطني أو فريقه السابق شبيبة القبائل، وكذا حنكة بعض اللاعبين في الميادين، على غرار المهاجم فريد غازي ومحمد لمين بلخير مسجل هدف الذهاب، ومن جهة أخرى تأكدت مشاركة المهاجم دغيش في اللقاء بعد تماثله للشفاء من الآلام التي كان يعاني منها على مستوى البطن.

هذا وقد خاض رفقاء المدافع مقاتلي حصتين تدريبيتين بالملعب الرئيسي الذي سيحتضن المباراة  في نفس توقيت المباراة، أي على الساعة الخامسة مساء بالتوقيت الجزائري، ويبقى الهاجس الكبير للبجاوية هي حرارة الطقس المرتفعة التي أثرت نوعا ما على اللاعبين، حيث تتراوح حاليا ما بين 38 و40 درجة.

وعلى صعيد آخر، يحاول الملعب المالي الذي سيكون منقوصا من عنصرين فقط في هذا اللقاء استغلال عاملي أرضية الميدان والأنصار للخروج بتأشيرة التأهل للدور القادم رغم أن المهمة لن تكون سهلة، لأن وصول رفقاء المهاجم غازي لشباك الخصم يعني تعقيد أموره أكثر.  للإشارة فإن اللقاء سيديره ثلاثي التحكيم الكونغولي المتكون من موكوكو، بوندي وبوبوتي.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة