تألق المنتخب الوطني أنساني تجاهل الفاف وسعدان لي وقلبي يخفق مع الخضر

تألق المنتخب الوطني أنساني تجاهل الفاف وسعدان لي وقلبي يخفق مع الخضر

يؤكد وسط

الميدان الهجومي لنادي ماينز الألماني، الدولي السابق العمري الشادلي، أنه تعرض إلى إصابة في التدريبات ستبعده عن الميادين لفترة تتراوح ما بين الشهرين و3 أشهر، مبرزا  في سياق آخر- أن تألق المنتخب الوطني في التصفيات المزدوجة أنساه- كما قال- في تجاهل الفاف والمدرب الوطني له، مجددا التأكيد على احترامه الكبير لخيارات سعدان حتى وإن لم تكن تخدمه  

هل لك أن تطمئن الجزائريين على حالتك الصحية بعد الأخبار التي راجت عن تعرضك لإصابة ؟

في البداية، أود أن أوجه تحياتي الخالصة والحارة لكامل الشعب الجزائري الذي أكن له كل الاحترام ، أما عن سؤالك فللأسف تعرضت إلى إصابة نوعا ما معقدة على مستوى العظام، وحتى أضع الجزائريين في الصورة فهاته الإصابة قد سبق لي وأن تعرضت لها في نفس المكان، أي أن نفس الإصابة عاودتني مرة أخرى.

ماهي المدة التي ستغيب فيها عن الميادين ؟

لم تتحدد بصفة رسمية ونهائية، لكن أغلب الظن ستكون من شهرين إلى 3 أشهر على أقصى تقدير ( الله غالب) هذا هو مكتوبي وأنا راض به، وإن شاء الله سأعود بقوة إلى الميادين بعد أتعافى نهائيا من الإصابة التي تعرضت لها في إحدى الحصص التدريبية الأخيرة مع نادي ماينز.

تبدو معنوياتك مرتفعة رغم الوقع السلبي للاصابة عليك وعلى بداية مشوارك مع فريقك هذا الموسم ؟

 كما قلت، هذا مكتوب ربي، وأنا راض به، صحيح أنني كنت أراهن على تحقيق انطلاقة قوية وفي المستوى مع فريقي في أول موسم لنا في بطولة الدرجة الأولى الألمانية، لكن هاته الإصابة كانت خارج نطاقي ولست أنا من يتحكم بها، وبالتالي وجب علي طي هذه الصفحة والخضوع إلى التعليمات التي تسطر لي من قبل الطاقم الطبي حتى أضمن عودة سريعة إلى المنافسة الرسمية، وإن شاء الله عودتي ستكون أسرع من المدة التقريبية المحددة والتي قلت أنها ستتراوح ما بين الشهرين و3 أشهر.

كيف حسمت في أمر بقائك مع ماينز لموسم إضافي ؟

لم أكن في نهاية عقدي مع الفريق، حيث مازلت مرتبطا بعقد لموسم إضافي، وبالتالي لم يكن قراري بيدي بل بيد إدارة النادي التي تمسكت بي بعد أن كنت في مستوى الثقة التي وضعتها في شخصي، من خلال مساهمتي الفاعلة في الإنجاز الذي تحقق الموسم المنصرم بكل تواضع، فتمسك النادي بخدماتي زاد من اعتزازي وسأعمل جاهدا على أن أكون مرة أخرى في مستوى الثقة الكبيرة التي وضعت في شخصي.   

متى نراك مجددا في المنتخب الوطني ؟

( يضحك )… لو كان الأمر بيدي لكان ذلك في أول مناسبة بعد تعافي من الإصابة التي تعرضت لها مؤخرا، لكن ذلك يبقى بيد المدرب الوطني.

السؤال الذي يتداوله الشارع الجزائري، هو سبب غياب الشاذلي عن المنتخب الوطني؟

هذا السؤال لا يمكنني الإجابة عنه، لا لشيء سوى لأنه يبقى خارج نطاقي، كما قلت لك سابقا لو كان الأمر بيدي لما فوت أي فرصة للتواجد مع المنتخب الوطني خاصة وأن حمل الألوان الوطنية شرف كبير لأي لاعب جزائري، ولم يسبق لي وأن رفضت دعوة المنتخب الوطني لا سابقا ولا في الوقت الراهن ولا حتى في المستقبل، القرار قرار المدرب الوطني رابح سعدان.

ما تعليقك على قرار المدرب الوطني رابح سعدان ؟

يا أخي، سبق وأن أكدت لك وفي مختلف تصريحاتي أن قرار المدرب الوطني رابح سعدان احترمه ولست مهيأ على الإطلاق لكي أناقشه حتى وإن كان لا يخدمني، هو حر في اختياراته، أنا من جهتي لن أدير ظهري للمنتخب وفي كل مناسبة يحتاجون إلى خدماتي سأكون جاهزا، على الرغم من أني أتواجد خارج خيارات المدرب الوطني في الوقت الراهن.

ألم تحاول معرفة الأسباب التي تجعل سعدان يضعك خارج خياراته ؟

شخصيا لا أعرف الأسباب، ولا أعتقد أنه يوجد سبب معين، كل ما في الأمر أن المدرب الوطني ربما رأى أن تواجدي في المنتخب لا يفيد أو أي شيء من هذا القبيل، وأجدد التأكيد أنني احترم رأيه وقراره ولا اعتراض لي عليه.

في آخر تصريحات للمدرب الوطني بخصوصك أكد أن عدم توجيه الدعوة لك كان بسبب تواجد العديد من الخيارات في نفس المنصب الذي تنشط فيه، ما هو قولك ؟

ممكن ذلك، أنا شخصيا لم يبلغن هذا التصريح لكن إذا كان هذا مبرره فهو حر، لكن هذا لا يمنعني على الإطلاق من التفاؤل بالعودة مجددا إلى المنتخب الوطني في حال ما كان بأمس الحاجة إلي على الأقل بعد تعافي من الإصابة التي تعرضت لها مؤخرا بعد شهرين أو 3 أشهر على أقصى تقدير، تركيزي كله منصب على العودة السريعة إلى التدريبات ومواصلة التألق مع فريقي هذا الموسم.

هل لديك اتصالات مع المدرب رابح سعدان أو أي طرف من الفاف ؟

لا، على الإطلاق، إذا ما استثنينا بعض العناصر الوطنية من زملائي، فليس لدي أي اتصال مع أي طرف، لكن أتابع كل كبيرة وصغيرة للمنتخب الوطني.

أمازلت مستاء من هذا التجاهل ؟

لقد تجاوزته نهائيا، صحيح أن تجاهل الفاف لي والطاقم الفني قد حز في نفسي كثيرا في وقت سابق، لكن حاليا تجاوزت ذلك بصفة نهائية خاصة مع النتائج الايجابية المحققة من قبل المنتخب والتي أسعدتني كثيرا كجزائري قبل أن أكون لاعبا سابق في الفريق الوطني، والتي تجعلنا جميعا نلتف وراء منتخبنا الوطني ووراء الطاقم الفني بقيادة المدرب رابح سعدان.

على ذكر النتائج، ما هو تقييمك لها ؟

بالتأكيد هي نتائج جد ايجابية، من خلال الفوز بثلاثية كاملة على المنتخب المصري وكذا العودة بكامل الزاد إلى الديار من زامبيا، وتواجدنا في المركز الأول في المجموعة، أنا شخصيا كنت أتوقع أن يتحقق هذا الانجاز لاقتناعي التام بأننا نملك مجموعة متكاملة وعناصر قادرة على رفع التحدي وقيادة الجزائر مجددا إلى المونديال، هذا الحلم الذي يروادني أنا شخصيا.

نفهم من كلامك هذا أننا قد اقتربنا بنسبة كبيرة من المونديال ؟

بالطبع، هذه المرة اقتربنا كثيرا من بلوغ هذا الحلم وتجسيده على أرض الواقع، خاصة بعد اجتيازنا للمرحلة الأصعب في مشوارنا بتحقيق النتائج المذكورة آنفا، لقد تبقى 3 مباريات للعودة، أنا واثق من أن الوجه سيكون نفسه الذي ظهرت به العناصر الوطنية في المباريات السابقة، خاصة وأن مردود الفريق الوطني في تصاعد مستمر من مباراة إلى أخرى إلى جانب الثقة الكبيرة التي اكتسبها اللاعبون.

كيف ترى المباراة القادمة أمام المنتخب الزامبي ؟

هي مباراة لن تقل صعوبة عن مباراة الذهاب، ما وقفت عليه المجموعة التي نتواجد فيها  بغض النظر عن النتائج الباهرة المحققة من قبلنا إلى حد الآن، أنها مجموعة قوية وجميع المنتخبات محترمة حتى فيما تعلق الأمر بالمنتخب الرواندي الذي يبقى نوعا ما -نظريا- الأضعف في المجموعة، لكنه منتخب محترم ويطبق كرة في المستوى مقارنة بسمعته.

مارأيك في عودة المنتخب الوطني إلى ملعب 5 جويلية الأولمبي ؟

أعتقد أنه الخيار الأنسب للعناصر الوطنية، صحيح أن المنتخب قد حقق النتائج المطلوبة في ملعب البليدة، لكن انطلاقا من معرفتي التامة لزملائي فإن اللعب في 5 جويلية يعطي شحنة إضافية للاعبين، وأتنبأ بمردود أحسن بكثير في المباراتين القادمتين أمام كل من زامبيا ورواندا، وسيكون الفوز حليفنا إن شاء الله.

وماذا عن القدوم المرتقب لمڤني ويبدة للمنتخب الوطني ؟

هما لاعبان متميزان وكبيران، خاصة بالنسبة لمڤني الذي يلعب في فريق أوروبي كبير بحجم لازيو روما، أكيد أنه سيعطي الإضافة المنتظرة “لمحاربي الصحراء“.

هل مازلت على اتصال مع لاعبي المنتخب الوطني ؟

أنا في اتصال دائم مع العديد من زملائي على غرار متمور وبلحاج، وحتى زرابي على الرغم من تواجده هو الآخر خارج المنتخب الوطني.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة