تاجر يدخل عوني رقابة المستشفى بعد مطالبته بتقديم السجل التجاري في البليدة

تاجر يدخل عوني رقابة المستشفى بعد مطالبته بتقديم السجل التجاري في البليدة

إحدى الضحيتين موظفة حامل فقدت وعيها بعد جرّها وضربها في الطريق العام

تعرّضت موظفتان تعملان بمصلحة الرقابة وقمع الغش التابعة لمديرية التجارة بالبليدة، إلى الضرب المبرح بواسطة عصى خشبية من طرف تاجر أحذية بمنطقة باب السبت الكائنة وسط البليدة، مما تسبب في إدخالهما مستشفى البليدة لتلقي العلاج اللازم، وسط ذهول المارة وسكان المنطقة.

الحادثة التي أصبحت حديث العام والخاص، وقعت نهاية الأسبوع الماضي، بعد أن تقدمت موظفتين إلى أحد المحلات التجارية بباب السبت ومختصة في بيع الأحذية، أين تقدمت عون رقابة وقامت بتقديم بطاقتها المهنية وأمر بمهمة، وطلبت من العاملة بالمحل تقديم سجل التجاري، أين اتصلت هذه الأخيرة على الفور بصاحب المحل الذي حضر بعد دقائق معدودة حاملا بيده عصى خشبية.

وباغت عوني الرقابة من الخلف وانهال عليهما بالضرب، ولم يتوقف المتهم عند هذا الحد، بل قام بنزع خمار إحداهما وسحبها من الشعر وسط صراخ هذه الأخيرة التي كانت حامل، وجرها خارج المحل وأسقطها أرضا، وقام بضربها أمام المارة.

مما أدى إلى فقدانها للوعي وركلها في مختلف أنحاء جسمها، حتى تدخل المارة الذين قاموا بتخلصهما من قبضة التاجر، ونقلهما على جناح السرعة إلى مستشفى البليدة لتلقي العلاج اللازم.

كما تم تقديم شكوى رسمية من طرف مديرية التجارة ضد هذا الأخير، حيث تم تنظيم وقفة احتجاجية في نفس اليوم من طرف زملاء الضحيتين أمام مقر مديرية التجارة، مطالبين بتوفير الأمن وردع التاجر بسبب الإهانات التي يتعرضون إليها اللفظية منها والجسدية أثناء تأديتهم لمهام مراقبة المحلات التجارية بالولاية.

المتهم تم تشميع محله وحجز كاميرات المراقبة وإصدار أمر بالقبض على المتهم بأمر من وكيل الجمهورية لدى محكمة البليدة، وتم تحديد مكان تواجده والقبض عليه من طرف الأمن وتقديمه إلى الجهات القضاية المختصة، أين صدر في حقه أمر إيداع بالمؤسسة العقابية في البليدة.


التعليقات (1)

  • صاح

    لزم بوليس في كل حاجة حتي في المساجد ربي ييستر

أخبار الجزائر

حديث الشبكة