تاجـــــر إسفنـــــج ''مليــــــارديــــــر'' يتهـــــــرب مـــــن تسديـــــد الضرائــــــب بتيــــــارت

تاجـــــر إسفنـــــج ''مليــــــارديــــــر'' يتهـــــــرب مـــــن تسديـــــد الضرائــــــب بتيــــــارت

تقدم مدير الضرائب لولاية تيارت، بشكوى أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة تيارت، ضد تاجر إسفنج من أجل الغش الضريبي، إذ إن المشتكى منه يحمل سجلا تجاريا مؤرخا في 07- 05- 1997، ومقره الإجتماعي بحي 46 مسكنا بتيارت، والذي يخضع للإختصاص الإقليمي لمفتشية الضرائب بتيارت، وقد تعهد المتهم أمام مصالح الضرائب بأن يحترم التزاماته الجبائية، المتمثلة في التصريح ودفع مستحقات الضرائب، إلا أنه تهرب من مصالح الضرائب، وذلك بتغيير مقره الإجتماعي بدون الإعلام المسبق.

حيث ورغم أرقام أعماله المعتبرة، ترتبت عنها حقوق مستحقة لخزينة الدولة وإجراءات الملاحقة المخولة قانونا، لم تمكن مصالح الضرائب من تحصيل ديونها أو الحجز على أملاكه. وقد التمست مصالح الضرائب في شكواها، تأسيسها طرفا مدنيا، مطالبة بسحب السجل التجاري للمعني وأرفقت كشفا عن أعماله. المشتكى منه، صرّح أنه يمارس نشاط بيع ”الإسفنج” الخاص بالأفرشة، بموجب سجل تجاري تحصل عليه بتاريخ 0- 03- 1997، واختار مقره الإجتماعي بالحي المذكور، وتمت مزاولته لهذا النشاط ابتداءً من سنة 1998 إلى غاية 1999، وكان يجلب الإسفنج الخاص بصناعة الأفرشة من مدن الشرق، وأنه تهرب من الضرائب خلال الفترة المذكورة ولم يسدد مستحقات الضرائب، وقد تعرض إلى وعكة صحية وعجز عن تسديد تلك المستحقات. ومن خلال المشتريات التي تعامل فيها مع أطراف أخرى، ثبتت ممارسته للتجارة والمبلغ المترتب في ذمته لمصالح الضرائب. وقد أدانت محكمة جنايات تيارت، المدعو ”ل. م” تاجر في الإسفنج الخاص بالأفرشة في تيارت، بـ20 سنة سجنا نافذا غيابيا، عن جناية الغش الضريبي إضرارا بمديرية الضرائب لولاية تيارت، والتي تأسست طرفا مدنيا بواسطة ممثلها القانوني المدعو ”ب. ي” في هذه القضية، التي تعود وقائعها إلى تاريخ ٧ جويلية 2003.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة