تبسة: الحرم الجامعي يتحول إلى أوكار لمختلف الآفات الاجتماعية

تبسة: الحرم الجامعي يتحول إلى أوكار لمختلف الآفات الاجتماعية

طالب الاتحاد الطلابي الحر بالمركز الجامعي الشيخ العربي التبسي الجهات المعنية بالتدخل العاجل لوضع حد لمختلف الآفات الاجتماعية التي انتشرت داخل الحرم الجامعي وأضحت تهدد مستقبل الطلبة.

وحسب بيان للاتحاد تسلمت النهار نسخة منه إن السيل قد بلغ الزبى في غياب كل الجهات المعنية وحسب ذات البيان فان سلسلة الفضائح باتت تطفو على سطح الحرم الجامعي بعد أن تحول هذا  الأخير إلى  معقل وملاذ للمتشردين والخارجين عن القانون ومرتعا لشرب الخمر وترويج الممنوعات التي باتت تهدد حياة الطلبة ويضيف البيان أن طلبة المركز سبق لهم القيام باحتجاج واعتصام وإضراب عن الطعام يوم 26نوفمبر الماضي بعد أن تفشت الفضائح الجنسية داخل الحرم الجامعي وأضحت الطالبات تفقد شرفها في وضح النهار.
وبخصوص انشغالات الطلبة يضيف البيان أن جماعات من اللصوص والمتشردين وأمام غياب كل المسؤولين وجدوا الطريق مفتوح للدخول إلى الاقامات الجامعية والمطعم وكذا استعمال وسائل النقل مع الطلبة ولكم تصورا للوضع عندما يفرض اللصوص والمجرمين منطق استعمال الحافلة مع الطالبات مما أدى ببعض الطلبة الغيورين إلى الدخول في اشتباكات يومية مع هؤلاء عندما يقومون بإجبارية استعمال بطاقة الركوب . من جهة أخرى يشتكي العديد من طلبة المركز من الوضعية المزرية التي أصبح عليها المصلى داخل الحرم الجامعي جراء تسرب مياه قناة الصرف الصحي حيث أدى إلى  انتشار الروائح من كثرت التشققات والتصدعات على مستوى سقف المصلى مما أدى بالطلبة الى أداء صلواتهم في الهواء الطلق .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة