تبسة: تنصيب المدير الجديد البروفيسور عبد الكريم قواسمية مديرا جديدا لجامعة تبسة

تبسة: تنصيب المدير الجديد البروفيسور عبد الكريم قواسمية مديرا جديدا لجامعة تبسة

اشرف اليوم بمقر جامعة العربي التبسي بولاية تبسة، المفتش العام لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، محمد الشريف صابة، على عملية تنصيب المدير الجديد البروفيسور عبد الكريم قواسمية.

الذي كان يشغل نفس المنصب بجامعة محمد الشريف مساعدية بولاية سوق اهراس، في حين تم الإعلان عن إنهاء مهام المدير السابق البروفيسور عمار بودلاعة.

وأكد المدير الجديد القديم بحكم إشرافه على إدارة المركز الجامعي العربي التبسي بولاية تبسة لمدة عقد كامل من الزمن قبل ترقيته الى مصاف جامعة سنة 2010، خلال عملية التنصيب التي جرت بحضور والي الولاية محمد البركة داحاج رفقة ممثلي السلطات العسكرية والمدنية اضافة الى مختلف الفعاليات المنتمية الى الجامعة، ممثلة في نواب المدير والعمداء ورؤساء المجالس العلمية والمسؤولين الإداريين ومسؤولي التنظيمات الطلابية والنقابات العمالية، عن أن مهامه الجديدة التي أسندت اليه من طرف الوصاية، سيقوم بها على أتم وجه في كنف التفاهم والحوار والأبواب المفتوحة شريطة العمل على تطبيق القانون بحذافيره، داعيا الجميع الى التكاتف وتجاوز كل العوائق من أجل ترقية الجامعة الى مراتب أسمى وجعلها الصرح الأكاديمي الذي يعول عليه، مشيرا الى ان جميع الفعاليات التي تتشكل منها الجامعة، اضافة الى الشركاء، مدعوون جميعا الى ضرورة الوقوف معه في تنفيذ مختلف البرامج المسطرة لان هذه البرامج الحلقة الأهم لبلوغ الأهداف وتحقيقها بكل أريحية.

كما لم ينس المفتش العام محمد الشريف صابة الذي ناب عن وزير التعليم العالي والبحث العلمي عبد الباقي بن زيان بعد تكليفه رسميًا، التذكير بالمسار الأكاديمي والإداري الطويل للمدير الجديد الذي قال عنه بانه من أوائل الأكاديميين الجزائريين الذين حصلوا على درجة استاذ التعليم العالي (بروفيسور)، وذلك قبل ثلاثة عقود اضافة الى ان اهم ميزة في هذا التنصيب ان الوافد الجديد شغل نفس المنصب قبل 11 سنة ولمدة وصلت الى 10 سنوات كاملة، داعيًا الجميع الى التعاون معه من اجل العمل الجيد الذي يتمخض عنه تحقيق الأهداف المسطرة والتي تصب كلها في مصلحة الأسرة الجامعية.

من جهتهم بعض مسؤولي التنظيمات الطلابية عبروا عن أملهم في فتح صفحة جديدة يكون فيها التعاون الإيجابي خدمة للمصلحة العامة معبرين عن عميق أسفهم واستيائهم من الممارسات التضييقية والغلق التام للأبواب في وجوههم في الفترة السابقة والتي عانوا فيها الأمرين الى درجة انهم وجدوا أنفسهم غارقين في المحاكم بفعل المتابعات القضائية، وهي المطالب التي قوبلت بترحاب من طرف المدير الجديد والمفتش العام بعد تأكيدهما على الحوار والأبواب المفتوحة في ظل ما تسمح به القوانين المنظمة والمسيرة لشأن الجامعة.

هذا وتجدر الإشارة الى البروفيسور عبد الكريم قواسمية ينتمي أسرة التعليم العالي بجامعة تبسة على اعتبار انه استاذ الكيمياء ورئيس مخبر البتروكيماء والمواد العضوية.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=994656

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة