تبسة: مرشحون لإنتخابات “السينا ” يحتجون على إقصائهم

تبسة: مرشحون لإنتخابات “السينا ” يحتجون على إقصائهم

شهد، اليوم الخميس، مقر محافظة الأفلان بتبسة، احتجاج منتخبين بسبب إقصائهم من حضور اللقاء الداخلي الخاص بتزكية مترشح الحزب لانتخابات التجديد النصفي بمجلس الأمة “السينا”.

والتي من المزمع تنظيمها في أواخر شهر ديسمبر القادم، حيث عبروا عن عميق إستيائهم وتذمرهم من تصرف المحافظ والمترشح الذي تم تزكيته.

موجهين الإتهام اليهما، على أساس أنهما الفاعلان والمحرضان بغرض غلق اللعبة وعدم السماح بوجود أي شخص لديه الرغبة في التقدم للترشح مثلما يخوله القانون الداخلي للحزب والعضوي للانتخابات.

المحتجون الذين ناشدوا رئيس الجمهورية المجاهد عبد العزيز بوتفليقة بصفته الرئيس الشرفي للحزب، والأمين الوطني جمال ولد عباس، بضرورة التدخل لوقف ما أسموه تغول أصحاب الشكارة وتحكمهم في مسارات الحزب على المستوى المحلي.

وهو ما يعاكس كل التصريحات التي ما فتئ وأن يطلقها هذا الأخير ولد عباس، الذي يؤكد في كل تدخلاته على أنه لا يعترف بالمال في إختيار وتزكية مترشحي حزبه للاستحقاقات الانتخابية.

مشيرين إلى أن اللقاء كان تم ترتيبه مسبقا لى المقاس، وذلك من أجل تهيئة الجو لتزكية المترشح الذي تم تزكيته بإجماع الحاضرين داخل القاعة ما عدا رئيس بلدية تبسة الذي بقي مصرا على الترشح.

بدليل ترك مقر المحافظة الذي كان من المفروض هو الذي يستقبل وتنظم فيه مثل هذه الفعاليات الحزبية والأنشطة النوعية.

خاصة وأنه يتوفر على قاعة اجتماعات كبرى، وتنظيم اللقاء في قاعة حفلات وتناول وجبة غداء ومنع كل صوت مخالف يدخل مثلما حدث معهم.

مؤكدين على لسان “موسى عبد السلام” عضو منتخب في بلدية صفصاف الوسرى الحدودية، بأنه تم تعنيفهم وإخراجهم بالقوة من داخل القاعة رغم اظهارهم دعوات الحضور التي وقعها المحافظ بنفسه.

لا لشيء إلا لمنعهم من التقدم للترشح ومنافسة المترشح الذي تم تزكيته “مومن الغالي”، متهمين اياه بتوظيف المال في الانتخابات بدءا من دفع الفاتورة الخاصة بوجبة الغداء.

من جهتنا اتصلنا بمحافظ حزب جبهة التحرير الوطني بتبسة، الربعي لقرع، حيث نفى نيته منع أي منتخب تابع للحزب من الترشح.

مؤكدا على أن الباب مفتوح أمام الجميع مستثنيا المحتجين الذين قال بأنهم فعلا تابعين للأفلان إلا أنهم أبدوا نية ورغبة وولاء لمترشح حزب الأرندي وهو ما يتنافى مع النظام الداخلي والسياسة العامة للحزب.

أما بخصوص اختيار وتنظيم اللقاء في قاعة حفلات بدل مقر المحافظة، قال بأنه تم الحصول على الترخيص القانوني مسبقا.

وأن المكان جاء إختياره من أجل تنظيم اللقاء وتناول وجبة الغداء بدل التنقل من مكان الى اخر، مدافعا عن خياره في أهمية انجاح المحطات.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة