تبون: أنا ضد السراقين ولست ضد رجال المال والأعمال

تبون: أنا ضد السراقين ولست ضد رجال المال والأعمال

قال المترشح للرئاسيات المقبلة، عبد المجيد تبون، أنه ضد الذين يسرقون البلاد، وليس ضد رجال المال والأعمال الذين يجلبون الفائدة للجزائر.

وأضاف تبون، خلال تجمع شعبي في سطيف: ” أنا ضد من يدعي القيام بمشاريع، ويقوم بتضخيم الفواتير”.

مشيرا إلى أن رجل الأعمال الذي يخدم بلاده، ويخلق الثروة، ويدفع الضرائب، مرحب به وهو على الرأس والعين.

وتحدث تبون على ولاية سطيف، مؤكدا بأنها منطقة صناعية معروفة بالإبداع، وستكون مهدا لإنطلاق إقتصاد المعرفة، والذي سيعوض البترول.

ووعد المترشح بدفع الإقتصاد بالمنطقة لخلق مناصب شغل وتوظيف الشباب، والذين قال بأنه سيسلمهم أمور الدولة تدريجيا.

وتطرق تبون لموضوع الإستيراد، قائلا بأنه ليس ضده لأنه ضروري لكل الدول، ولكنه ضد دفع مبالغ كبيرة في مواد يمكن تصنيعها محليا، وضد قتل المستثمر الجزائري بإستيراد ما يصنعه محليا.

وعن العدالة، قال تبون: “العدالة قايمة بدورها، ولا تخافوا عليها، وإن شاء الله سندعمها بإعطائها حرية أكثر”.

وفي الأخير، دعا مترشح رئاسيات 12 ديسمبر، الشعب الجزائري، بالتوجه إلى صناديق الإقتراع ، لإنقاذ الجزائر من الأزمة .


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=734782

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة