تبون «يزيّـر السنتورة»

تبون «يزيّـر السنتورة»

أعلن الوزير الأول، عبد المجيد تبون، عدم رضاه تماما عن دفتر الشروط الخاص بإقامة مصانع تركيب السيارات في الجزائر، حيث أمر بتأجيل دراسة كل المشاريع الجديدة للتركيب إلى غاية وضع دفتر شروط جديد، من شأنه ضمان نسبة مناولة مقبولة وخلق سوق حقيقية يمكنها تحريك الاقتصاد الوطني. وقرّر تبون من خلال هذه القرارات وضع حدّ للبريكولاج في مجال التصنيع، مفضلا الانطلاق من قاعدة متينة للوصول سريعا إلى درجة التصنيع، بدل التركيب في قطاع السيارات، مفضلا وقف دراسة كل المشاريع إلى غاية التوصل لصيغة قانونية جديدة تكفل تطبيق السياسة والاستراتيجية التي تسعى الحكومة لتجسيدها لبناء اقتصاد قادر على خلق الثروة ومناصب الشغل، يكون بديلا عن مداخيل النفط.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة