تجربتنا مع كرة القدم الجزائرية جد مقنعة

تجربتنا مع كرة القدم الجزائرية جد مقنعة

كشف ؛جوزيف

جادالرئيس المدير العام للوطنية لاتصالات الجزائرنجمةبصفتها الراعي الرسمي للاتحادية الوطنية لكرة القدم عن ميلاد مشروع جديد في الأفق لدعم الشباب ومشروع آخر لتمويل أندية فتية، معللا عدم تجديد العقدين التمويليين مع فريقي سعيدة والبليدة لأسباب معينة رفض الكشف عنها أمام الصحافة. وصفجوزيف جادالرجل الأول على رأسنجمةتجربتهم في مجال الرياضة عموما وكرة القدم خصوصا بالمقنعة جدا، كاشفا في الحين ذاته أنهم كمؤسسة مواطنة ماضون قدما إلى الأمان خصوصا وأن العقد عمره  ثلاث سنوات كاملة. وأضاف في السياق ذاته خلال كلمته الافتتاحية أمس من فندقشيراتونبالعاصمة بمناسبة تجديد العقود التمويلية مع الفرق الخمسة، أننجمةتريد أن تكون فاعلة إيجابية في ميدان كرة القدم الوطنية وهذا ما جعلها تأخذ على عاتقها عملية تمويل أربعة أندية رياضية كاملة خلال الموسم الكروي 2009/2008 وهي شبيبة بجاية، شباب باتنة، مولودية سعيدة وشباب بلوزداد، هذا الأخير الذي قال بشأنه بأنهم كمؤسسة ممولة راضون جدا بالنتائج التي حققها خلال الموسم المنصرم وهو الحال ذاته بالنسبة لبقية الأندية. كما كشف أنهم كمؤسسة فاعلة في المجال تتشرف بتجديد عقودها التمويلية مع الفرق الأربعة القديمة إضافة إلى فريقين من القسم الوطني الثاني وهما جمعية وهران ومولودية العلمة تشجيعا لأندية القسم الوطني الثاني، متفائلا في الحين ذاته بمردود الفريق الوطني الذي ضرب موعدا لمساندته مستقبلا للتأهل إلى المونديال. وأكد الرئيس التنفيذي لـنجمةأن هذه الأخيرة لديها شروط معينة لتحديد الفرق والأندية التي تمولها والتي تكون بالضرورة فرقا متميزة حتى تشرفنجمةوتقدم أفضل ما لديها لحمل الألوان الوطنية، منوها بأن شركته تنوي الاستثمار في الرياضة الجوارية خصوصا وأنها لا تجد أي صعوبات مع أي فريق كان سواء تلك التي مولها المتعامل أو الفرق الأخرى مع فرق من المدن الداخلية والتي تجري دراسة ملفاتها، كما كشف عن وجود مشروع في الأفق لدعم الشباب. وفي رده على سؤال حول إمكانية مرافقتهم للخضر في المقابلات القادمة، أكد أنهم إلى جانب الفريق الوطني في كل خرجاته طالما أن عمر العقد مع الاتحادية الوطنية لكرة القدم لا يزال قائما. 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة