تجريد المنشط فيصل كرشوش من شارة الدخول إلى البهجة وتدوين اسمه في قائمة المغضوب عليهم

تجريد المنشط فيصل كرشوش من شارة الدخول إلى البهجة وتدوين اسمه في قائمة المغضوب عليهم

في تطورات غير منتظرة وسريعة

، كرد فعل للتصريحات التي أدلى بها المنشط فيصل كرشوش لـ ”النهار” أول أمس، علمت مصادر خاصة، أن المدير العام للإذاعة الوطنية، السيد توفيق خلادي، يكون قد أصدر تعليمة يمنع دخول منشط حصة ”قصة وقصيد” إلى الإذاعة، وتوقيفه نهائيا عن ممارسة العمل الإذاعي.

وكانت تصريحات المنشط فيصل كرشوش لـ ”النهار”، وخروجه عن صمته، قد خلقت أول أمس حالة من الجدل على رأس إدارة البهجة ووصل صداها إلى الإذاعة المركزية بشارع الشهداء، قبل أن يصدر المدير العام للإذاعة توفيق خلابي، قرارا بتوقيف المنشط فيصل كرشوش، وليس الحصة فقط، دون أن يحال كرشوش إلى أي استفسار أو تحقيق سماع وجهة نظره.

وبحسب شهود عيان نقلوا لنا بعض الوقائع؛ فإن منشط حصة ”قصة وقصيد”، يكون قد منع من دخول إذاعة البهجة بشارع زبانة أمس، وتم تجريده من شارة الدخول ”بادج”، بعد أن تلقت مصالح الأمن تعليمات بذلك، كما يشار إلى أن فيصل كرشوش تم توقيفه أيضا من العمل في إذاعة القرآن الكريم، التي يعد ويقدم بها برنامج صفحة جديدة كل صبيحة جمعة، ما يؤكد صحة الأخبار التي وصلتنا، وبعد عدة اتصالات رد علينا فيصل بكلمات مقتضبة، قال فيها أن مشكلته ليست مع مدير إذاعة البهجة السيد فريد طوالبي، ولكن مع أشخاص لا يعرفهم تعاونوا لتوقيف حصته، وتوجه المنشط فيصل كرشوش بشكره الجزيل إلى كل الأشخاص الذين ساندوه، سواء كانوا مستمعين أو زملاء المهنة، داعيا جميع المتعاطفين معه، إلى التخلي بالهدوء وعدم اللجوء إلى العنف والفوضى، لأن حل القضية كما قال، ستكون بطرق سليمة وقانونية على حد تعبيره.

يذكر أن المنشط فيصل كرشوش؛ متزوج منذ 5 أشهر فقط، وهو مسؤول عن عائلة بأكملها، وأن قرار فصله يعني إحالته إلى البطالة، فأي حلول سيلجأ إليها كرشوش؟ خاصة وأن الحالات التي عالجها عبر منبر ”قصة وقصيد” مستعدة لفعل أي شيء لبعث الحياة مجددا في حصته.

 


التعليقات (1)

  • ماهدا الخبر

أخبار الجزائر

حديث الشبكة