تجــار عـلـــى الطــــايـر خـلــــــّى المصـري حــــايـر

تجــار عـلـــى الطــــايـر خـلــــــّى المصـري حــــايـر

حقق أمس فريق شبيبة القبائل تعادلا ثمينا بطعم الفوز من معقل ستاد القاهرة الدولي بعدما فرض التعادل الايجابي هدف لهدف على الأهلي المصري لحساب الجولة الرابعة من دوري المجموعات لرابطة أبطال إفريقيا، ليضمن بذلك أبناء جرجرة تأهلهم إلى الدور نصف النهائي لأول مرة منذ تعديل هذه الطبعة.

الشوط الأول كانت بدايته حذرة من الجانبين بالرغم من السيطرة الطفيفة التي فرضها نادي الأهلي في الدقائق الأولى من اللقاء اذ بادر الى نقل الخطر إلى مرمى الشبيبة بواسطة المهاجم جدو وأبو تريكة اللذين سعيا الى الوصول إلى شباك عسلة مبكرا، فيما اعتمد أشبال المدرب غيغر على الهجمات المعاكسة والمرتدة التي كان وراءها عودية وتجار غير أن كل محاولاتهم باءت بالفشل. النصف ساعة الأخير  من هذا الشوط عرف عودة أصحاب الأرض بقوة أين استحوذوا على منطقة الشبيبة التي تلقت هدفا مباغتا من قبل المهاجم جدو في الدقيقة 20 بعدما حول كرة زميله محمد بركات إلى هدف في مرمى عسلة برأسية لم يتمكن من صدها، هذا الهدف لم يثن من عزيمة رفقاء بلكالام الذين خرجوا من قوقعتهم فيما بعد  للتدارك والعودة في النتيجة وهو ما جسده تجار في الدقيقة 29 الذي أعاد الأمل لفريقه بعدما وقع هدفا في منتهى الروعة بعد قذفة صاروخية لم يتمكن الحارس الأهلاوي من صدها، باقي فترات هذه المرحلة لم نسجل فيها الكثير باستثناء الطرد التعسفي الذي أقدم عليه الحكم الزامبي الذي منح بطاقة حمراء خيالية للمهاجم يحيى شريف وهذا بداعي أن هذا الأخير موه الحكم في منطقة عملية أشبال المدرب حسام البدري. المرحلة الثانية عرفت سيطرة لأصحاب الأرض الذين استغلوا النقص العددي للشبيبة لكي يتحكموا في زمام المبارة حيث مر دفاع الكناري بفترة حرجة جدا بفعل توالي هجمات الأهلي خاصة فرصتي بركات في الدقيقتين 50 و53 لولا التدخل الموفق لريال، بالمقابل سجلنا تراجعا كليا للاعبي الممثل الجزائري إلى الوراء مع اعتمادهم على الهجمات المعاكسة بواسطة عودية الذي بقي معزولا، وفي العشرين دقيقة الأخيرة من المبارة أقدم غيغر على إحداث تغيرات كثيرة لتعزيز الخط الخلفي ووسط الميدان ومن ثمة الحفاظ على النتيجة، وهو ما جسده في الأخير لاعبو الكناري الذين تمكنوا من الحفاظ على هذا المكسب إلى غاية صفارة الحكم معلنا عن نهاية المبارة على نشوة فرحة أبناء جرجرة الذين ضمنوا مركزهم في المربع الذهبي.   

الأنصار رشقوا الميدان و بعض لاعبي الاهلى اعتدو على لاعبي الشبيبة والوفد بعد اللقاء 

لم يهضم جمهور الاهلى المصري الغفير الحاضر في ملعب القاهرة الدولي نهاية المباراة بالتعادل الايجابي الذي أهل الشبيبة مباشرة إلى الدور النصف النهائي قبل جولتين من ختام مرحلة المجموعات و ترك فريقهم يصارع من اجل التأشيرة الثانية حيث اعتدى انصار الاهلي و حتى بعض لاعبيهم على لاعبي الشبيبة و رشقوهم بكل ما كان لديهم عند مدخل النفق المؤدي الى غرفة تغيير الملابس مباشرة بعد نهاية اللقاء و هو ما جعل ابناء جرجرة يضطرون إلى اللجوء مسرعين لغرف تغيير الملابس من اجل تفادي تجاوزات أكثر خطورة ،كما ظهر المائة ألف الحاضرين في الملعب و علامات الحيرة و الغضب ظاهرة على وجوههم حتى قبل إعلان الحكم عن نهاية اللقاء و خرج بعظهم غاضبين من اداء ابناء حسام البدري في هذا اللقاء و لم يهضموا تعادلهم على ارضية ملعب القاهرة الدولي امام ابناء الجزائر الاشاوس. 

البدري شتم حناشي بعد طرد يحيى شريف

أقدم مدرب الاهلي المصري حسام البدري على شتم رئيس الشبيبة محند الشريف حناشي الذي احتج على الحكم بعد اقدامه على طرد يحيى الشريف في تصرف غير صحيح من قبل الحكم وفي تصرف غير مقبول تماما من مدرب الاهلي البدري الذي سبق له وأن توعد الشبيبة بالويل في لقاء الذهاب، بحيث لم يهضم البدري تمكن الشبيبة من السيطرة على مجريات المرحلة الاولى وقام بشتم حناشي. هذا وتجدر الاشارة الى ان حناشي تابع اللقاء من كرسي الاحتياط كعادته وتفاعل مع جميع اللقطات التي أتيحت لناديه.

طيف كوفي كوجيا عاد بالقاهرة مع الحكم الزامبي كواما

عاد طيف الحكم البنيني الكارثة كوفي كوجيا الى مخيلة الجزائريين بمناسبة مباراة الشبيبة أمام الاهلي أمس من خلال تدخلاته الغير موفقة وانحيازه الواضح لاصحاب الأرض، وقد اقدم هذا الحكم على تقديم الولاء للمصريين سريعا من خلال اقدامه على طرد يحيى الشريف قبل انتهاء المرحلة الاولى بدقائق معدودة فقط، في لقطة لا تستحق تماما الطرد بشهادة الجميع حتى المعلق التونسي في قناة الجزيرة الرياضية استغرب من هذه الخطوة الغير صحيحة من الحكم الزامبي كاوما الذي كان متحيزا لصالح المصريين وعمل جاهدا على مساعدتهم على اجتياز القبائل الذين كانوا صدا قويا في اللقاء وقفوا الند للند أمام نجوم الاهلي، الى جانب أنه حرم الشبيبة من ضربة جزاء صحيحة مائة بالمائة. 

أنصار الأهلي استعملوا ”الليزر” ضد لاعبي الشبيبة ومراقبو اللقاء تأخروا 20 دقيقة

كعادتهم عمد جمهور الاهلي الى استعمال ”الليزر” المحظور استعماله في الملاعب، وذلك للتأثير على رؤية لاعبي الشبيبة وبدرجة خاصة التاثير على رؤية الحارس مليك عسلة الذي أدى ما عليه في اللقاء على الرغم من مضايقات المصريين، وياتي كل ذلك على الرغم من التطمينات التي ما فتئت السلطات الامنية المصرية تطلقها قبل اللقاء من أجل منع ادخال ”الليزر” المشهور استعماله في الملاعب المصرية بقوة في البطولة المحلية.

استفزازات بالجملة لعناصر الشبيبة وغيغر طالب بعدم الاكتراث

طالب مدرب الشبيبة الان غيغر من لاعبيه عدم الرد على الاستفزازات لما كانت عناصر الشبيبة تهم للدخول الى أرضية الميدان لاجراء عملية التسخين وقد طبقت عناصر التشكيلة القبائلية تعليمات المدرب السويسري بحذافرها لاقتناعها أن الدخول في أي لغط مع الجماهير وهو ما سعت اليه سيفقدهم تركيزهم ويخرجهم من المباراة.

لاعبو الشبيبة تابعوا لقاء الإسماعيلي

تابع لاعبو الشبيبة مباراة الاسماعيلي أمام نظيره هارتلاند النيجيري لحساب نفس المجموعة والتي انتهت بفوز هذا الأخير وهي النتيجة التي تخدم الى حد بعيد الكناري على الرغم من أن النادي النيجيري رفع رصيده بعد ذلك من النقاط. 

علاء مبارك حضر كما كان متوقعا… متعب وغالي وشخصيات كثيرة في المدرجات

كما كان متوقعا، تابع نجل الرئيس المصري علاء مبارك الذي أضحت الجزائر تشكل له عقدة حقيقية اللقاء من المدرجات، كما كان متوقعا وتفاعل كعادته بشكل زائد عن اللزوم مع الاهلي على الرغم من أن الجميع في مصر وحتى في الجزائر يعرف أنه من مناصري الاسماعيلي، والى جانب علاء مبارك تابع اللقاء كل من المهاجم السابق للاعلي عماد متعب، وحسام غالي المعاقب، الى جانب شخصيات عدة لم تدأب على الحضور الى الملعب لكن الأمر يتعلق بنادي جزائري والجميع يعرف ما معناه نادي جزائري.

الإخوة الأعداء الزمالك والأهلي يتفقان لأول مرة بفضل الشبيبة

في لفتة رائعة تظهر الجمهور المصري كما يجب أن يكون، ظهر مجموعة من الجماهير يحمل بعضها أعلام الزمالك في مُساندة طيبة لجماهير الأهلي قبل اللقاء أمس أمام شبيبة القبائل، ولقلما يظهر هذا التجانس ما بين الاخوة الاعداء لكن مع الجزائر الكل يتحد. وانتشرت أعلام الزمالك في مُدرجات النادي الأهلي بجانب الأعلام الحمراء ولا توجد أي مُضايقات والجميع كان مُتكاتفا من أجل تحقيق الأهلي لفوز كبير على الجزائريين أمس.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة