تجميد كل الخدمات الخاصة بسنة 2019

تجميد كل الخدمات الخاصة بسنة 2019

قال مصطفى بن ويس رئيس اللجنة الوطنية للخدمات الاجتماعية، إن انتهاء عمل العهدة، منذ 31 جويلية الماضي.

وضع اللجنة في حرج كبير، خاصة أمام العمال الذين يقصدون المكتب يوميا.

لمعرفة مصير المنح الخاصة بهم، خاصة ما تعلق بمنحة التقاعد لسنة 2018 .

وأكد بن ويس أن اللجنة قامت بتجميد كل الخدمات الاجتماعية لسنة 2019.

وهذا الأمر ساهم في إحراج كبير للجنة وغضب كبير للعمال خاصة وأن وزارة التربية الوطنية لم تقم بأي خطوة.

حيث أنها لم تعلن عن تنظيم انتخابات جديدة، وفي نفس الوقت لم تقم بتمديد الفترة إلى سنة أخرى.

وهذا قصد تسيير أمور العمال العالقة.

وأضاف بن ويس، أن اللجنة ستضطر، اليوم، إلى تقديم تقريرها المالي والأدبي لنقابات التربية.

ويخص هذا التقرير كافة الأعمال التي تم القيام بها، طيلة سنة التمديد، التي كانت وزارة التربية قد أعلنتها العام الماضي.

وأضاف المتحدث، أن اللجنة تأمل التدخل السريع من قبل وزارة التربية الوطنية، قصد حل كل المشاكل الخاصة بالعمال.

حيث لا توجد هذه السنة لا عمرة خاصة بالخريف ولا بعطلة الشتاء، وهذا ما يعتبر ظلما كبيرا بالنسبة لعمال التربية.

وفي إجابته عن سؤال حول إمكانية ترشحه لعهدة جديدة، قال بن ويس إن هذا الأمر سابق لأوانه.

وعندما يتم تحديد موعد الانتخابات سيتم اتخاذ الموقف المناسب.

من جانبه قال مسعود بوديبة المكلف بالتنظيم على مستوى الكناباست «إن ما يهم النقابة اليوم هو الحفاظ على مصلحة العمال.

والحفاظ على مصلحتهم لا يتم إلا إذا تم تنظيم انتخابات جديدة أو تمديد الفترة.

وكل هذا يتوقف على وزارة التربية الوطنية التي يجب أن تتحرك» .

وأرجع بوديبة سبب التأخير في تنظيم انتخابات إلى الأوضاع التي تعيشها الجزائر حيث -حسبه- توجد أمور مهمة على الجزائر حلّها.

لكن في نفس الوقت فإن مصلحة عمال التربية تبقى فوق كل اعتبار.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=701854

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة