تحرير تصريحات أبوية لتمكين التلاميذ من دروس الدعم خلال عطلة لأقسام الامتحانات

تحرير تصريحات أبوية لتمكين التلاميذ من دروس الدعم خلال عطلة لأقسام الامتحانات

ستشرع المؤسسات التربوية عبر الوطن في تلقين التلاميذ دروس الدعم و التقوية،

خلال الأيام العادية للدراسة و كذا خلال الأسبوع الأول من عطلة الربيع بالنسبة للمؤسسات التي لم يدخل أساتذتها في إضراب، بحيث سيتم إضافة ربع ساعة في الفترة المسائية عن كل آخر حصة تدريسية خلال الأسبوع. بحيث سيتم تحرير “تصريحات أبوية” لتمكين التلاميذ من دروس الدعم، سيتم تسليمها لأولياء التلاميذ لتحمل مسؤولية تغيب أبنائهم عن دروس الدعم.

و شرعت العديد من المؤسسات التربوية الموزعة عبر الوطن، في تلقين التلاميذ دروس الدعم و التقوية لفائدة التلاميذ لاسيما المقبلون على الامتحانات الرسمية الثلاثة، من خلال برمجة حصص تدريسية إضافية، غير أن وزارة التربية الوطنية قد منحت الصلاحيات كاملة لمدراء المؤسسات التعليمية الحرية في وضع إستراتيجية الدعم المناسبة بالأخذ بعين الاعتبار كافة التدابير و الاحتياطات التي من شأنها المساهمة في إنجاح هذه الدروس الموجهة خاصة للتلاميذ المرشحون لاجتياز الامتحانات الرسمية.

و في نفس السياق فقد أوضحت مديرة إحدى المدارس الابتدائية الكائنة ببلدية حيدرة، بأنها قررت الشروع في تلقين التلاميذ دروس الدعم و التقوية خلال الأسبوع بالاستعانة بأيام الأحد، الاثنين، الأربعاء و الخميس، عن طريق برمجة ربع ساعة إضافية في الفترة المسائية عن كل آخر حصة تدريسية، مؤكدة في ذات السياق بأنه قد تم تبليغ أولياء التلاميذ بالبرنامج التدريس الجديد الذي دخل حيز التنفيذ.

و من جهته أوضح مدير إحدى المتوسطات الكائنة ببرج الكيفان السيد “ب.ع”، في تصريح لـ”النهار”، أن إدارة المؤسسة قد قررت تلقين التلاميذ دروس الدعم و التقوية لفائدة التلاميذ المرشحون لاجتياز امتحان شهادة التعليم المتوسط، في المواد الأساسية، و ذلك خلال الأسبوع الأول من عطلة الربيع، نظرا لأن مؤسسته دخلت في حركة احتجاجية لمدة أربعة أيام فقط و لن تواجه بذلك مشكلا في استدراك الدروس مثل بقية المؤسسات التي دخلت في حركات احتجاجية لمدة أسبوعين كاملين. في الوقت الذي أكد بأن الإدارة قد قررت تحرير “تصريحات أبوية” و تسليمها للتلاميذ بغية المصادقة عليها من قبل أوليائهم لكي يتحملوا مسؤولية أبنائهم في حال تغيبهم عن ساعات الدعم و التقوية التي يتم تنظيمها أيام العطلة. و في حالة تسجيل غيابات في صفوف التلاميذ فإن الإدارة تلجأ مباشرة لاستدعاء أولياء التلاميذ لمعرفة أسباب تغيب أبنائهم. 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة