تحسن في التموين والقضاء على مشكل التزود بالماء الصالح للشرب قريبا بباتنة

تحسن في التموين والقضاء على مشكل التزود بالماء الصالح للشرب قريبا بباتنة

عرفت عملية التموين بالماء الصالح للشرب عبر مدن ولاية باتنة الكبرى خلال الصيف الجاري “تحسنا ملحوظا” مقارنة بالسنوات الماضية وذلك بفضل المبالغ التي رصدت لهذا المجال و سمحت برفع نسبة الربط بالشبكة إلى 89 بالمائة حسبما علم اليوم الأحد من مديرية الري .

وشكل دخول استغلال مياه سد كدية المدور منذ أكثر من سنة السبب الرئيسي في هذا التحسن حسب ذات المصدر الذي أوضح بأن سنة 2008 وحدها شهدت تخصيص  مبلغ يقدر ب1 مليار دج لعملية ربط قنوات المياه التابعة لهذه المنشأة بنظام سد بني هارون في حين خصص مبلغ 100 مليون دج لإعادة تقييم مشروع تصفية المياه القذرة بمدينة تيمقاد.

وكان قطاع الري بولاية باتنة قد استفاد أيضا من عملية ممركزة بغلاف مالي يقدر ب 12 مليار دج سمحت بإنجاز الرواق رقم واحد لتزويد بلديات باتنة وتازولت وعين التوتة وبريكة بمياه سد كدية المدور على مسافة 125 كلم في حين تجري الأشغال بالرواق رقم 3 لتزويد بلديات آريس وايشمول واينوغيسن من مياه هذا السد على مسافة 58 كلم حيث وصلت نسبة تقدم الأشغال -حسب مدير الري- إلى 70 بالمائة فيما ينتظر استلام المشروع “قبل نهاية سنة 2009 “.

ومن بين الإنجازات التي ساهمت في تحسين وضعية التموين بهذه المادة الحيوية بالولاية انتهاء الأشغال ب10 آبار أرتوازية سمحت بتعبئة 135 لترا في الثانية وتجهيز 14 بئرا أرتوازية أخرى لغرض استغلال 200 لتر في الثانية بمناطق مختلفة من الولاية وإنجاز13 خزانا بسعة إجمالية تقدر ب5.500 متر مكعب بالإضافة إلى إنجاز 110 آلاف متر طولي من شبكات المياه الصالحة للشرب لفائدة 64 ألف نسمة موزعة على عديد  البلديات النائية.

أما العمليات الجاري إنجازها لحشد المزيد من المياه الجوفية فرصد لها مبلغ إجمالي يقدر ب600 مليون دج موزعا على سبع عمليات حسب ذات المصالح من بينها  إنجاز 4 آلاف متر طولي من الآبار الأرتوازية عبر الولاية وإنجاز وتجهيز 12 بئرا ارتوازية أخرى بما في ذلك التوصيل بالطاقة الكهربائية وإنجاز 4 أمتار طولية من الآبار.

ويرتقب يضيف ذات المصدر خلال هذه السنة استلام العديد من المشاريع التي ستساهم أيضا في تحسين وضعية الماء الصالح للشرب بالمنطقة منها 14 بئرا عميقا و تجهيز 14 بئرا عميقا آخر عبر عديد بلديات الولاية.

وفيما يخص مدينة باتنة فينتظر أن تشهد بها عملية التزود بالمياه الصالحة للشرب “تحسنا كبيرا” حسبما أفاد به من جهته مدير وحدة “الجزائرية للمياه” بباتنة السيد دالي بوسعيد بفضل المشروع المركزي الضخم الذي يقدر غلافه المالي ب 8 مليارات دج لإنجاز حزام من قنوات المياه الصالحة للشرب حول عاصمة الولاية .

ويتضمن هذا المشروع الذي ستنطلق به الأشغال “قريبا” إنجاز خزان بسعة  10 آلاف متر مكعب إلى جانب محطة لإعادة ضخ المياه ورفعها إلى مستوى أعلى  بهدف تزويد كافة أحياء المدينة بالماء الصالح للشرب بصفة دائمة و منتظمة وضمان تغطيتها كلية بمياه سد كدية المدور.  

وأكد السيد دالي أيضا على أن التحسن في التموين بالماء الصالح للشرب سيتدعم بمدينة باتنة بشكل أحسن بعد تجسيد المشروع الممركز الثاني الذي استفادت منه مؤخرا عاصمة الولاية والمتضمن تجديد جزء كبير من شبكة المياه الصالحة للشرب بالأحياء القديمة التي تعود إلى الحقبة الاستعمارية على مسافة 41 كلم بقنوات ذات قطر يتراوح ما بين 50 إلى 500 ملم فيما أوكلت دراسة المشروع لمكتب أجنبي متخصص.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة