تحسيس في أوساط الفلاحين بالبويرة بضرورة الكف عن السقي انطلاقا من الاودية

تجري بولاية البويرة هذه الأيام حملة تحسيسية في أوساط الفلاحين لتوعيتهم بضرورة الكف عن السقي الفلاحي إنطلاقا من الاودية، وبهذا الشأن تقوم حاليا مديرية المصالح الفلاحية وفروعها بالدوائر والمندوبين الفلاحيين ومكاتب النظافة بالبلديات بالتحسيس والشرح وتبليغ الفلاحين بالقوانين التنظيمية والعقابية في حالة الإقدام على سقي المحاصيل الفلاحية بالمياه القذرة والملوثة لما يترتب على ذلك من أخطار الإصابة بالأمراض المتنقلة عن طريق المياه المستعملة ، وقد سجلت المصالح المعنية بالولاية أنه على الرغم من الإجراءات الردعية المتخذة في هذا الشأن والمتعلقة بمنع السقي انطلاقا من الاودية خاصة تلك التي تصب فيها قنوات صرف المياه فإن بعض الفلاحين يواصلون الإعتماد على السقي من هذه المصادر، وتم احصاء بعض المخالفات على مستوى بلديتي بئر أغبالو والروراوة بالإقدام على السقي من وادي ”كراريف” لنحو 36 هكتارا تابعة لأربع فلاحين خواص ومن وادي “زغوة” سقي 45 هكتارا منها 10 هكتارات للمجموعات الفلاحية والباقي للفلاحين الخواص.

وتجدر الإشارة الى ان المصالح المختصة أفادت انه في حالة تسجيل محاصيل خضروات مسقية من هذه المصادر المائية غير الصحية فسيتم إتلافها على الفور حيث تم توجيه اعذارات للمخالفين وطلب منهم الكف عن استعمال هذه المياه ، وكشف تقرير للولاية في هذا الشان أنه ومنذ انطلاق برنامج الضبط والتنمية الفلاحية بالولاية فقد لوحظ انخفاض في استعمال مياه السقي انطلاقا من الأودية حيث تقلصت المساحة المسقية من 2839 هكتار سنة 1996 الى 1082 هكتار سنة 2008، وساهم انجاز سد تلسديت بشكل معتبر في تقليص المساحة المسقية من المياه المستعملة وخاصة من واد هوس ما بين المخرج الشرقي لمدينة البويرة والأصنام ، كما أن المشاريع التي أنجزت في اطار برنامج الضبط الفلاحي كان لها الأثر الإيجابي وهذا من خلال انجاز 270 نقب مائي و 129 خزان مائي و 5 حواجز مائية ترابية و 1733 هكتار من السقي بالتقطير لاقتصاد الماء، وتتوفر الولاية اليوم على 4395 بئر و 305 نقب و25 حاجز مائي و 951 منبع وسدين اثنين “تلسديت والأكحل” وهي توفر إمكانيات لا باس بها للموارد المائية الموجهة  للسقي  الفلاحى.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة