إعــــلانات

تحضيرات مكثفة صحيا وبيداغوجيا لإنجاح الدخول المدرسي المقبل

تحضيرات مكثفة صحيا وبيداغوجيا لإنجاح الدخول المدرسي المقبل
الدخول المدرسي

وضعت وزارة التربية الوطنية خطة مكثفة صحيا وبيداغوجيا لإنجاح الدخول المدرسي المرتقب بتاريخ 21 سبتمبر المقبل. في ظل استمرار الجائحة حفاظا على صحة التلاميذ وكذا ضمان راحتهم داخل المؤسسة التربوية والقسم الدراسي.

وفي هذا الصدد أسدى وزير التربية عبد الحكيم بلعابد تعليمات هامة لمديري التربية. لإعداد وأخذ كل الاحتراز والاحتياطات لضمان دخول مدرسي ناجح خاصة مع استمرار الوضعية الوبائية وتضرر بعض الولايات من الحرائق.

ترميم المؤسسات التربوية وتسليم أخرى..

دعا الوزير بلعابد مديري التربية إلى العمل على ترميم المؤسسات المتضررة مع إعطاء الأولوية للأضرار. التي تشكل خطرا مباشرا على صحة التلاميذ كقنوات الغاز وكوابل الكهرباء وكل ما يمكن أن يكون له تأثير سلبي على نفسية التلاميذ.

كما سيتدعم القطاع بـ 473 مؤسسة تربوية جديدة ،على المستوى الوطني، من بينها 303 مدرسة ابتدائية، 73 ثانوية و97 متوسطة.

ومن شأن هذه المشاريع إضفاء الأريحية البيداغوجية اللازمة لدى التلاميذ وكذا الأساتذة. خاصة مع انتشار فيروس كورونا الذي دفع إلى اللجوء لنظام التفويج.

التدريس بنظام التفويج للعام الثاني على التوالي بشروط..

قررت وزارة التربية الوطنية بالاستمرار في التدريس بنظام التفويج، نظرا للوضعية الوبائية التي تستدعي التباعد الإجتماعي.

وتم الاتفاق من أجل أن تقدر الحصة الدراسية بساعة واحدة هذه السنة، بعدما كانت السنة الفارطة بـ 45 دقيقة. مع اتخاذ كافة إجراءات الوقاية والتدابير الصحية من قبل الأساتذة والتلاميذ.

تلقيح الأساتذة لحصر الوباء وتفادي العدوى..

ودائما في إطار التحضير للدخول المدرسي المرتقب بعد أسبوعين، وتفاديا لنشر عدوى كورونا وحصر الوباء. أمر رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، خلال اجتماع مجلس الوزراء المنعقد بتاريخ 23 أوت. بتلقيح كل أساتذة قطاع التربية والتعليم العالي والتكوين المهني وطلبة الجامعة قبل الدخول المدرسي والجامعي.

وفي اجتماعه بتاريخ 28 جويلية مع مديري التربية عبر ولايات، دعا وزير التربية الوطنية، عبد الحكيم بلعابد إلى “ضرورة” مباشرة عملية التلقيح لكافة موظفي مديريات التربية. وتعميم العملية على المؤسسات التربوية لتشمل الأساتذة والعمال.

وكانت وزارة التربية قد أعلنت عن تأجيل الدخول المدرسي إلى 21 سبتمبر المقبل. بعدما كان مقررا في الـ7 من نفس الشهر قصد تلقيح أكبر عدد من الموظفين في القطاع .

وتعتبر عملية تلقيح جميع أساتذة وموظفي وعمال قطاع التربية الوطنية الضابط الأساسي. الذي يمكّن من تحقيق دخول مدرسي آمن وفي وقته دون تعريض الأشخاص للخطر.

إعــــلانات
إعــــلانات